الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القاعدة تتبنى جريمة العملية الانتحارية في صنعاء

القاعدة تتبنى جريمة العملية الانتحارية في صنعاء

تبنَّت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة مسئوليتها عن العملية التي استهدفت عناصر من القوات المسلحة اليمنية اليوم بالعاصمة صنعاء.

وذكرت الجماعة – في بيان لها اليوم الاثنين – أن منفذ الهجوم هو جندي في قوات الأمن المركزي يعمل لحساب القاعدة، وأن الحزام الناسف الذي استخدمه كان يحتوي على 13 ألف شظية.

وكان أحد الجنود المشاركين في تدريبات للعرض العسكري الذي يفترض أن تشهده صنعاء غدًا الثلاثاء بمناسبة ذكرى الوحدة اليمنية قد فجَّر نفسه خلال تدريبات قرب بوابة العرض العسكري في سرية من الأمن المركزي (كتائب عسكرية).

وقد قال مصدر طبي يمني: إن عدد الضحايا التفجير قد ارتفع إلى أكثر من 96 قتيلاً ونحو 300 مصاب من رجال وأفراد قوات الأمن المركزي وكلية الشرطة وشرطة النجدة والكلية الحربية، وفقًا لما نقلته الشرق الأوسط.

من ناحية أخرى، أفادت مصادر عسكرية وقبلية يمنية أن ثلاثة جنود و11 عنصرًا من تنظيم “القاعدة” قتلوا ليل الأحد وصباح اليوم الاثنين في معارك غرب مدينة جعار الجنوبية، في محافظة أبين الجنوبية، استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والمدفعية.

وبهذا ترتفع حصيلة حملة الجيش اليمني على تنظيم “القاعدة” في أبين منذ 12 مايو إلى 227 قتيلاً معظمهم من مقاتلي التنظيم.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*