الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » شبكة دولية لتهريب السلاح بين الجزائر وتونس

شبكة دولية لتهريب السلاح بين الجزائر وتونس

استطاعت أجهزة الأمن الجزائرية أن تلقي القبض على شبكة دولية لتهريب الأسلحة بولاية تبسة الواقعة على بعد 670 كيلومترًا شرقي العاصمة، وبالقرب من الحدود التونسية.

ونشرت صحف الجزائر الصادرة صباح اليوم الاثنين أن الشبكة الدولية تضم ثلاثة جزائريين وأشخاصًا آخرين من دول مجاورة، حيث تم العثور بحوزتهم على عشر بنادق صيد و10 مناظير للاستكشاف عن بعد و2000 خرطوشة من عيار 5.5 مم.

وذكرت الصحف أن التحقيقات مع أعضاء الشبكة أظهرت ارتباطهم مع مجموعات أخرى تنشط بدول مجاورة في تهريب الأسلحة والذخيرة والمتاجرة بها.

إلى ذلك قتلت قوات الأمن الجزائرية أحد العناصر المشتبه بها وأصابت آخر بجروح بالغة الخطورة عند مخرج حي جبل “الجرف” بولاية تبسة خلال اشتباكات وقعت بين مجموعة مسلحة والقوات المشتركة، فيما تمكن آخرون من الفرار في اتجاه المناطق الجبلية المحاذية.

وكانت جنوب ولاية تبسة قد شهدت في غضون اليومين الأخيرين اعتقال عدد من العناصر المسلحة المنتمية لفلول المجموعات المقاتلة التي كانت تنشط بين ولايتي خنشلة وتبسة وهي تحاول التسلل إلى تراب الدول المجاورة.

السلطات المصرية تحقق مع متهمين بجلب صواريخ من ليبيا

من ناحية أخرى، أفادت مصادر أمنية مصرية أن النيابة العسكرية بمقر الجيش الثاني الميداني بالإسماعيلية بدأت أمس الأحد التحقيق مع ثلاثة متهمين بينهم فلسطيني الجنسية، تم إلقاء القبض عليهم وبحوزتهم أسلحة ومتفجرات وقذائف آر بي جي في سيارة نقل أثناء مرورهم بطريق بورسعيد دمياط الدولي قبل تخزين الشحنات بجنوب بورسعيد تمهيدًا لنقلها إلى سيناء.

وكانت معلومات قد وردت إلى إدارة مكافحة المخدرات بقطاع القناة وسيناء بأن شحنة من المخدرات سوف تدخل البلاد عن طريق مافيا لتجارة المخدرات، وبعد التحري والمتابعة تم ضبط السيارة رقم 3229 نقل الإسماعيلية، وبتفتيشها تم العثور على 104 صواريخ أرض أرض وكمية من القذائف والمتفجرات.

وقد تم إلقاء القبض على المتهمين وهم “شادي. م” فلسطيني الجنسية وشهرته “التلباني” و”محمد. ا”، 42 سنة، و”محمد.ع”، وتمت إحالتهم إلى النيابة العسكرية، والتي بدأت تحقيقاتها مع المتهمين في سرية كاملة، مع استمرار التحريات حول مصدر الشحنة وملابسات دخولها مصر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*