الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جبهة النصرة تتبنى هجوم دير الزور

جبهة النصرة تتبنى هجوم دير الزور

أعلنت جبهة النصرة مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة دير الزور شرقي سوريا، في يوم السبت الماضي، واكدت في بيان نُشر على الانترنيت أن الهجمات سوف تستمر.

وتبنت جبهة النصرة في بيان نُشر في منتدى إسلامي على الإنترنيت يوم 21 مايو/ أيار الهجوم، وقالت إنه جاء عقوبة للنظام حيث قرر “جنود جبهة النصرة”  القيام بالهجوم لوضع حد لما اسموه “عتو كلاب النظام في دير الزور” حيث تصدى  “جنود جبهة النصرة، أعزها الله، لهذه المهمة وحملوا هذا اللواء وقرروا أن يدوسوا رأس الأفعى في دير الزور المتمثلة بالأفرع القمعية لا الأمنية” ، كما ورد في البيان.

وأكد البيان أن “العمليات المباركة” سوف تستمر ما بقي الظلم على أهل السنة، على حد تعبير البيان . وكانت هذه الجهة “جبهة النصرة” اعلنت فيما سبق مسؤوليتها  عن تفجيرات ارهابية مماثلة في دمشق وحلب راح ضحيتها مئات الأبرياء.

وقال التنظيم الإسلامي المتشدد في البيان إنه لم يسقط قتلى من المدنيين في تفجير دير الزور، مضيفا أنه كان ألغى عمليات فيما سبق بسبب وجود “أبرياء” في المكان المستهدف.

وظهرت الجبهة واسمها بالكامل “جبهة النصرة لأهل الشام” خلال الانتفاضة التي بدأت حركة احتجاجية سلمية، وتحولت الى العمل المسلح.

المصدر: رويترز

باحث سوري: نشاط واضح للقاعدة ولابديل عن الحوار لحل الأزمة

قال الباحث السوري نبيل فياض في لقاء مع “روسيا اليوم” في 21 مايو/أيار إن هناك وجوداً واضحاً للقاعدة والمجموعات السلفية في سورية، واعتبر أنه لا بديل للمعارضة والنظام عن الحوار من أجل الخروج من الأزمة.

وقال فياض إنه “يتضح أكثر فأكثر سيطرة القوى الإرهابية على الحراك، وتثبت الأحداث أن المعارضة في غالبيتها الساحقة ليست سلمية”.

واعتبر أن الحوار هو الحل الوحيد للخروج من الأزمة، وأعرب عن أمله في أن تدعو الحكومة المعارضة الداخلية والخارجية إلى طاولة حوار حقيقية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*