الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجهاد الفلسطينية ترفض المصالحة

الجهاد الفلسطينية ترفض المصالحة

 استخفت حركة الجهاد الإسلامى، فى فلسطين بنتائج المصالحة الفلسطينية، مرجعة ذلك إلى استمرار السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية فى اعتقال أبناء الحركة وملاحقتهم فى الضفة الغربية.

وقال القيادى فى حركة الجهاد الإسلامى أحمد المدلل: “استمرار الاعتقال السياسى فى الضفة الغربية هو استمرار لدور الاحتلال “الإسرائيلى” فى اعتقال المجاهدين، وقتل الفرحة الفلسطينية التى تجسدت فى انتصار الأسرى الأبطال وانتصار المقاومة الفلسطينية فى غزة”.

وأضاف المدلل: “لا معنى للمصالحة الفلسطينية فى ظل استمرار أمن السلطة بالضفة الغربية باعتقال المجاهدين وعناصر المقاومة من أبناء حركة الجهاد الإسلامى”.

وأردف القيادي في الجهاد: “الوحدة الفلسطينية تتمحور خلف المقاومة الفلسطينية لتحرير الأرض والمقدسات، والفلتان الأمنى له عناوين، والسلطة تعلم جيدًا من يفتعل الفلتان فى الضفة الغربية”.

إلى ذلك ذكرت حركة الجهاد الإسلامى أن أجهزة أمن السلطة فى الضفة الغربية المحتلة أفرجت، فجر اليوم الثلاثاء عن معتقلين من كوادرها عقب اعتقالهم صباح أمس.

من ناحية أخرى رحب مجلس الوزراء الفلسطينى باتفاق القاهرة الأخير الذى وقع بين حركتى فتح وحماس بشأن تحقيق المصالحة الوطنية، وبما اشتمل عليه من تشكيل حكومة برئاسة الرئيس محمود عباس، وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وقال المجلس خلال اجتماعه فى رام الله اليوم الثلاثاء، برئاسة رئيس الوزراء سلام فياض إن إنجاز هذا الأمر يمثل استجابة لتطلعات وطموحات أبناء الشعب الفلسطينى لإعادة الوحدة لفلسطين ومؤسساتها من أجل ضمان إنهاء الاحتلال، والاستعداد لإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 1967، واعتبر أن الاتفاق يمهد لإجراء الانتخابات المحلية فى أجواء توافقية، وبما يضمن سلاسة وسلامة إجرائها فى كافة أنحاء فلسطين، علما بأن إجراء الانتخابات المحلية يمثل مهمة رئيسية للحكومة بموجب تكليف الرئيس الفلسطينى أبو مازن.

وفى هذا السياق أيضا طلب المجلس من وزير الحكم المحلى استكمال المشاورات واتصالاته مع لجنة الانتخابات المركزية لضمان جاهزيتها لإجراء هذه الانتخابات، وبما يمكن المجلس من اتخاذ القرار المناسب بتحديد موعد إجرائها وفق القانون.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*