الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أحزاب جزائرية تؤسس برلمانا موازيا !

أحزاب جزائرية تؤسس برلمانا موازيا !

أعلن 15 حزبًا جزائريًّا أمس الاثنين إنشاء “الجبهة السياسية لحماية الديمقراطية” ومقاطعة الجلسة الافتتاحية للبرلمان المقررة السبت القادم، وتنصيب برلمان شعبي في اليوم نفسه.

وعقدت هذه التشكيلات السياسية اجتماعًا دام أربع ساعات في مقر جبهة العدالة والتنمية الإسلامي انبثق عنه إنشاء “الجبهة السياسية لحماية الديمقراطية” لمواجهة “رفض السلطة لأي تغيير ولجوئها إلى التزوير الواسع الذي أعاد البلاد إلى الأحادية السياسية” كما جاء في وثيقة صدرت بنهاية الاجتماع.

ومن بين الموقعين ثمانية أحزاب ليس لها أي مقعد في البرلمان، بينما تحوز الأحزاب السبعة المتبقية على 29 مقعدًا من أصل 462 مقعدًا في المجلس الشعبي الوطني (مجلس النواب).

ومن أهم الأحزاب الموقعة على “أرضية العمل المشترك” الجبهة الوطنية الجزائرية (تسعة مقاعد) وجبهة العدالة والتنمية (سبعة مقاعد) وحزب الفجر الجديد (خمسة مقاعد) وجبهة التغيير (أربعة مقاعد)، حسبما نقلت جريدة “الجزائر”.

وأعلن رئيس جبهة العدالة عبد الله جاب الله قرارات الاجتماع، وأهمها “رفض نتائج انتخابات 10 مايو المزورة، وعدم الاعتراف بالبرلمان ولا بالحكومة المنبثقة عنه”.

وحمَّل المجتمعون “السلطة وعلى رأسها رئيس الجمهورية (عبد العزيز بوتفليقة) المسؤولية المباشرة على ما حصل من تلاعب بالانتخابات المزورة أثناء وقبل الاقتراع واستغلال المؤسسات الوطنية لصالح أحزاب السلطة”.

وقررت حركة مجتمع السلم الجزائرية المحسوبة على الإخوان المسلمين سحب وزرائها الأربعة من الحكومة بصفة نهائية، اعتراضًا على حدوث تلاعب في الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 10 مايو الماضي، وأسفرت عن فوز حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بـ221 مقعدًا من مجموع 462.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*