الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الشباب الصومالية تعد بالنصر وتكثف هجماتها

الشباب الصومالية تعد بالنصر وتكثف هجماتها

أكدت حركة الشباب الصومالية اليوم السبت أنها ستكثف حربها على الحكومة الصومالية وقوات الاتحاد الأفريقي ووعدت بالنصر.

وغداة دخول القوات الحكومية والاتحاد الأفريقي إلى أفغوي أحد معاقل الشباب قال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم إسلاميي حركة الشباب: “سنواصل الحرب وسنكسب المعركة بدون أدنى شك”, وفقًا لفرانس برس.

وأعلن الجيش الصومالي وقوات الاتحاد الأفريقي (أميسوم) السيطرة على بلدة أفغوي التي كانت تخضع لسيطرة حركة الشباب المجاهدين والتي تقع على بعد حوالي ثلاثين كيلومترًا شمال غرب العاصمة الصومالية مقديشو.

وأوضح المتحدث باسم قوة الاتحاد الأفريقي في الصومال بادي انكوندا أن القوات عبرت نهر شابيل وهي الآن في أفغوي وتسيطر على المدينة، مضيفًا أن هناك إطلاق نار متفرق لكن الوضع هادئ بشكل عام.

وأضاف أنكوندا: “لقد قاتلنا منذ الثلاثاء للوصول إلى هدفنا ولقد تمكنا من ذلك… نحن نسيطر على كل مفترقات الطرق في محيط أفغوي”، ولفت إلى أن عناصر الشباب يغادرون المدينة.

وبدوره، قال مبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال أوغستين ماهيغا: إن “الاستيلاء على أفغوي يمثل اختراقًا عسكريًّا مهمًّا” وأضاف أن “أفغوي تسيطر على مداخل ومخارج مقديشو وكانت بمثابة مقر لحركة الشباب”، وفقًا لفرانس برس.

وتشكل بلدة أفغوي معبرًا رئيسًا إلى شمال وغرب وجنوب الصومال.

وكان أكثر من 400 ألف شخص من النازحين لا يزالون يعيشون مطلع السنة بين أفغوي ومقديشو بعدما فروا من المعارك والجفاف والمجاعة في أماكن أخرى من الصومال. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*