السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القاعدة تعلن شخصية الإرهابي منفذ هجوم صنعاء

القاعدة تعلن شخصية الإرهابي منفذ هجوم صنعاء

أماط تنظيم “قاعدة الجهاد” في جزيرة العرب اللثام عن هوية منفّذ الهجوم الذي فجّر نفسه وسط سرية عسكرية يوم الاثنين الماضي وقتل مئة شخص.

وكانت مصادر أمنية قد أعلنت أن المهاجم هو جندي تمكن من اختراق جهاز الأمن المركزي.

وفي هذا السياق، ذكرت “القاعدة”، في بيان وفق وكالة فرانس برس، أن المهاجم هو هيثم حميد مفرح. 

ورُفق البيان بصورة لهذا الشاب الذي كان يلبس الثياب اليمنية التقليدية وبقربه رشاش.

بدوره، قال مصدر أمني: “جندي تمكن من اختراق الأمن المركزي”، مع العلم أنه فجّر نفسه وسط سرية من هذه القوات خلال تمرين على عرض عسكري. 

وأضاف المصدر أنه تم توقيف والد الانتحاري للتحقيق معه، مشيرًا إلى أن المهاجم هو من الخلايا النائمة لـ”القاعدة” في صنعاء، ونفذ هجومه لتخفيف الضغط عن القاعدة في محافظة ابين” الجنوبية حيث يشن الجيش حملة لإخراج المسلحين. 

وأضاف المصدر الأمني أن حوالى “300 عنصر من “القاعدة” يخترقون أجهزة الجيش والأمن.

يشار إلى أن ضابطًا يمنيًا اتهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح وأقاربه الذين ما زالوا يسيطرون على مفاصل الجيش وقوات الأمن، بتدبير التفجير الذي استهدف قوات الأمن وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

وقال المقدم صادق العبدي إنه يعتقد أن بقايا نظام صالح الذي تنحى عن السلطة بمقتضى المبادرة الخليجية التي طرحت بعد أشهر من ثورة الشباب اليمني في الساحات المختلفة، هم المسؤولون الحقيقيون وراء هذا التفجير وذلك بهدف إثارة القلاقل وإفساد فرحة اليمنيين برحيل صالح.

ويقول العبدي إن تفجير الأمس يتضمن رسالة ذات شقين أحدهما موجه إلى الشعب اليمني من أجل إثارة الرعب والقلاقل ومحاولة الإيحاء لليمنيين بأن زمن الرئيس المخلوع أفضل من غيره، في حين تستهدف الرسالة الأخرى الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي وتريد إخباره بأن أنصار صالح لا يزال بإمكانهم فعل الكثير.

واوضح العبدي أن منطقة السبعين التي وقع فيها التفجير هي منطقة مغلقة بشكل تام وتقع تحت سيطرة الحرس الجمهوري والأمن المركزي وعليها حراسات مشددة من الجهتين، وبالتالي من شبه المستحيل أن تنجح عناصر خارجية في اختراقها.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*