السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » البحرين تحكم بالسجن على إرهابيين

البحرين تحكم بالسجن على إرهابيين

بعد تعرُّض البحرين لموجة من العنف إثر احتجاجات شيعية مدعومة من الخارج, أصدرت محكمة بحرينية أحكامًا بالسجن على عدد من المتهمين بتنفيذ هجمات.

وقال أسامة العوفي رئيس النيابة البحرينية: إن المحكمة الكبرى الجنائية أصدرت اليوم الأحد حكمها في قضية الخلية الإرهابية والمسند إلى المتهمين فيها التخطيط لارتكاب عمليات إرهابية داخل البحرين والتخابر مع من يعملون لمصلحة دولة أجنبية بغرض ارتكاب تلك العمليات، حيث قضت المحكمة بإدانة 6 متهمين، ومعاقبة كل منهم بالسجن لمدة 15 سنة لما أسند إليهم، وببراءة متهمين اثنين, وفقًا لفرانس برس.

وكانت النيابة العامة قد أجرت تحقيقات موسعة بشأن ما توصلت إليه تحريات وزارة الداخلية من قيام اثنين من المتهمين المقيمين في الخارج وآخر داخل المملكة بالتخابر مع مسئولي الحرس الثوري والباستيج الإيراني لاستهداف المنشآت الحيوية والحساسة بمملكة البحرين، وبالأخص مقر وزارة الداخلية وجسر الملك فهد ومبنى السفارة السعودية، وتمكنهم من استقطاب المتهمين الآخرين، وتكوين جماعة منظمة لتحقيق تلك الأغراض، والبدء في تلقي التدريب على استعمال الأسلحة والمتفجرات، فضلاً على ما كشفت عنه التحريات من تمكُّن بعض عناصر تلك الجماعة من دخول المملكة العربية السعودية بطريق غير مشروع وضبطهم بمعرفة السلطات القطرية لدى الحدود وهم في طريقهم إلى إيران للتدريب، وبحوزتهم مصنفات وحواسب آلية تشتمل على مخططات تلك الجماعة.

وكانت تقارير إعلامية قد قالت: إن المتمردين الشيعة في البحرين تلقوا تدريبات من قبل “حزب الله” اللبناني لتنفيذ عمليات تخريبية ضد النظام الحاكم في المنامة.

ونقل موقع “جيوستراتيجي دايركت” عن مصادر أمنية أن هؤلاء الناشطين الشيعة عادوا إلى البحرين من بلدان كالعراق ولبنان وسوريا “بقدرات عالية على توظيف وتنظيم وتدريب الشباب للهجوم على المراكز الأمنية”.

وذكرت المصادر أن المئات من البحرينيين الشيعة تم تصنيفهم كقادة فرق في التحركات ضد الحكومة. مضيفةً أن هؤلاء القادة تقاضوا رواتب لتوظيف من يمكنهم أن ينظموا عمليات تخريب، بما في ذلك استخدام القنابل الحارقة والعبوات الناسفة ضد الشرطة البحرينية وقوات الأمن.

وبحسب المصادر نفسها، فقد تم الاقتداء بأساليب “حزب الله” من جانب المتمردين الشيعة، من مثل الاستخدام الطارئ للعبوات الناسفة في الهجمات الأسبوعية ضد قوات الأمن التي حصدت عددًا من الجرحى بإصابات خطيرة.

وقال أحد المصادر الأمنية: إن “حزب الله” علَّم البلطجية كيفية استخدام المواد المنزلية في إنتاج قنابل، وكيفية تنظيم الخلايا الإرهابية.

وجاءت التعليمات لمنظمي التمرد الشيعة من “حركة أحرار البحرين” التي تتخذ من لندن مقرًّا لها. وذكرت المصادر أن المجموعة المعارضة أمرت بتنظيم هجمات وتصوير الاشتباكات مع قوات الأمن البحرينية بالفيديو.

وقال مصدر آخر: إن “هذه الجماعة دفعت أموالاً لشبان ابتداءً من 5 دنانير بحرينية للهجوم على رجال الشرطة بالحجارة، وأسلحة مصنعة منزليًّا، وقنابل المولوتوف”.

وأضاف المصدر: “معظم هؤلاء الشبان يملكون كاميرات باهظة الثمن، يستخدمونها في التقاط فيديوهات وصور تنشر في وسائل الإعلام الاجتماعية”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*