السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إضراب لعمال شركات النفط في سلطنة عمان

إضراب لعمال شركات النفط في سلطنة عمان

يواصل أكثر من 4 آلاف موظف في مختلف الأعمال المهنية والإشرافية في أكثر من 20 شركة نفط تعمل في مناطق الامتياز الإضراب عن العمل لليوم الثالث على التوالي.

وجاء ذلك بسبب عدم تلبية الجهات المعنية مطالبهم، والتي تشمل المساواة بين القطاعين في صندوق التقاعد، وعلاوة غلاء المعيشة، ومنحهم علاوة خطر بحيث لا تقل عن 100 ريال عماني.

ومن الأسباب المعلنة لتلك الخطوة كذلك المطالبة بإعادة النظر في ساعات العمل بحيث لا تزيد عن 8 ساعات عمل وفي شهر رمضان 6 ساعات، على أن تحتسب ساعات العمل الأخرى ساعات عمل إضافية بعد الدوام الرسمي بأجر إضافي، وتقليص ساعات العمل في الصيف، نظرًا لارتفاع درجات الحرارة في المناطق الصحراوية.

ويطالب الموظفون أيضًا بمنحهم بطاقة تأمين صحي تشمل العائلة، والنظر في تخفيض العقوبة المرورية داخل مناطق النفط بتقليصها من 500 ريال للمخالفة الواحدة في حالة استخدام الهاتف النقال و500 ريال في حالة عدم ربط الحزام إلى ما ينص عليه قانون المرور المعمول به في شرطة عمان السلطانية، بالإضافة إلى عدم استخدامهم كصفقات تجارية بين المقاولين واستئجار العمال بدون عقود أو تأمين.

وكان سلطان عمان قابوس بن سعيد قد وجَّه تحذيرًا مما وصفه بـ”الغلو والتطرف في المجتمات”، ووعد بـ”مكافحة الفساد في السلطنة”.

وخلال افتتاح السنة البرلمانية الجديدة، قال السلطان قابوس: “المجتمعات التي تتبنَّى فكرًا يتصف بالتشدد والتطرف والغلو إنما تحمل في داخلها معاول هدمها ولو بعد حين”.

وأضاف السلطان قابوس في الكلمة التي ألقاها في الاجتماع السنوي لمجلس عمان الذي يضم مجلس الشورى المنتخب ومجلس الدولة المعين، في مدينة منح (180 كلم غرب مسقط): “لا يمكن السماح باحتكار الرأي وفرضه على الآخرين، ولا يمكن في الوقت ذاته السماح بالتطرف والغلو من جانب أي فكر كان، لأن في كل ذلك إخلالاً بالتوازن الواجب بين الأمور والذي على أساس منه تتخذ القرارات الحكيمة التي تراعي مصالح الجميع”.

وتابع سلطان عمان: “لابد من سد كل الثغرات أمام أي طريق يمكن أن يتسرب منها فساد، ونؤكد عدم السماح بأي شكل من أشكال الفساد”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*