الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أسلحة مالي في أيدي القاعدة

أسلحة مالي في أيدي القاعدة

استولى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي هذا الاسبوع على مخزن كبير تحت الارض للاسلحة والذخائر تابع للجيش النظامي في غاو، المدينة الكبرى في المنطقة الشمالية من مالي التي تسيطر عليها مجموعات مسلحة، كما افادت مصادر امنية الاحد.

واعلن مصدر امني مالي ان “عناصر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي سيطروا على مخزننا تحت الارض للاسلحة والذخائر في غاو. انه مخزن كبير جدا يعود للجيش النظامي المالي”.

واوضح المصدر ان هذا المخزن اقيم “تحسبا لحرب طويلة وصعبة”، من دون المزيد من التفاصيل حول هذه الترسانة.

واكد مصدر امني اقليمي هذه المعلومة. وقال “انه امر مثير فعلا ان يعثر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي على هذا المخزن تحت الارض. سيعزز قوتهم الضاربة”.

وكانت حركة انصار الدين الاسلامية وحليفها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي سيطرا في الاسابيع الماضية على موقع مهم في شمال مالي، الذي وقع بالكامل تحت ايدي المجموعات المسلحة بفعل انقلاب 22 اذار/مارس في باماكو. وتمكنا بذلك من الاستيلاء على كمية كبيرة من الاسلحة التي خلفها الجنود الماليون اثناء فرارهم.

وبفضل الاسلحة الثقيلة التي حملها معه من ليبيا بفعل النزاع الذي اندلع في هذا البلد في 2011 “بات تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي اكثر تسلحا اليوم من جيشي مالي وبوركينا مجتمعين”، كما اكد المصدر الامني الاقليمي.

واعلنت حركة انصار الدين وحركة تمرد الطوارق في الحركة الوطنية لتحرير ازواد السبت ندماجهما واعلنتا “دولة اسلامية” في منطقة شمال مالي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*