الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أنباء عن مقتل القيادي في القاعدة ( صخر الطيفي )

أنباء عن مقتل القيادي في القاعدة ( صخر الطيفي )

أعلنت قيادة حلف شمال الاطلسي يوم الثلاثاء أن ثاني أكبر زعيم في تنظيم القاعدة بأفغانستان قتل مطلع هذا الأسبوع في غارة جوية بشرق البلاد بالقرب من الحدود مع باكستان.

وقال حلف الأطلسي في بيان إن صخر الطيفي- وهو سعودي الجنسية- المعروف أيضا باسم مشتاق ونسيم كان هو المسؤول عن قيادة المسلحين الأجانب وإدارة الهجمات ضد التحالف والقوات الأفغانية, وفقا لرويترز.

وجاء في البيان انه كان دائم التنقل بين افغانستان وباكستان حاملا معه أوامر من القيادة العليا للقاعدة ويمد عناصر المقاومة بالاسلحة والمعدات وينقل المقاتلين الى افغانستان.

وقتل يوم الأحد في منطقة واتاهبور باقليم كونار بعد ان تم التعرف عليه مع مقاتل اخر من القاعدة, على حد قول الحلف.

وكانت القوة التابعة لحلف شمال الأطلسي “قد أعلنت في وقت سابق مقتل أربعة من جنودها في تفجيرات في جنوب البلاد حيث تنشط حركة طالبان بشكل كبير.

وقال البيان: “الجنود قتلوا في هجمات متفرقة بعبوات يدوية الصنع “، من دون أن يذكر أي تفاصيل عن جنسيات القتلى.

وقد ارتفعت حصيلة خسائر الحلف في أفغانستان هذه السنة إلى 169 قتيلاً، ومنذ غزو البلاد في 2001 إلى 3016.

وكانت صحيفة “أرغومنتي إي فاكتي” الروسية قد تناولت شائعات ظهرت مؤخرًا تتحدث عن مفاوضات تجري بين روسيا والولايات المتحدة لاستئجار مطار في محافظة أوليانوفسك، بهدف استخدامه لإيصال إمدادات لقوات الاحتلال في أفغانستان.

وقالت الصحيفة: “هذه الشائعات أثارت حفيظة الشارع الروسي، لكن الحكومة وفي محاولة منها لطمأنة المواطنين أكدت أن الحديث يدور حول مشروعٍ تجاري بحتٍ، وأن كل الحمولات التي ستمر عبر الأراضي الروسية سوف تخضع للرقابة والتفتيش من قبل الجهات الروسية المختصة”.

وأضافت الصحيفة: “هذا التبرير لم يقنع رئيسَ أكاديمية القضايا الجيوسياسية ليونيد إيفاشوف الذي يرى في مثل هذا المشروع خسارة معنوية كبيرة بالنسبة لروسيا خاصة”.

وأردفت “أرغومنتي إي فاكتي”: “مدير الإدارة الجمركية في أوليانوفسك أكد أن كلَّ الشحنات ستكون معبأة في حاويات مغلقة وأن الأمريكيين لن يسمحوا لأحد بالاقتراب منها، الأمر الذي ينتقص من السيادة الروسية على أراضيها.

وكانت روسيا قد أعلنت عزمها على السماح للمرة الأولى بوجود عسكري أمريكي على أراضيها.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف: “الحكومة الروسية ستبحث الموافقة على اتفاق يسمح للولايات المتحدة وقوات الناتو باستخدام قاعدة جوية روسية لنقل القوات والمعدات العسكرية إلى أفغانستان”.

وأضاف لافروف في تصريحاته أمام البرلمان الروسي: “سيضمن أمن روسيا نفسها من خلال المساعدة على استقرار أفغانستان المضطربة”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*