السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اجتماع للمجلس الاستشاري لمركز الإرهاب الأممي

اجتماع للمجلس الاستشاري لمركز الإرهاب الأممي

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، يفتتح سمو الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية في جدة اليوم اجتماع المجلس الاستشاري الثاني لمكافحة الإرهاب التابع للأمم المتحدة بحضور الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون وأعضاء المجلس. ويناقش الاجتماع الذي يعقد ليوم واحد في قصر المؤتمرات برنامج عمل المركز وأولوياته واستراتيجياته القادمة حيال مكافحة الإرهاب. 

وأكد مون في تصريحات لـ«عكـاظ» على أهمية دور المملكة في تعزيز العمل لمكافحة الإرهاب على المستوى العالمي ومساهمتها الفعالة والإيجابية في إقامة مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، لافتا إلى أن تبرعها لإنشاء مركز مكافحة الإرهاب في نيويورك يعكس حرصها على بذل الجهود لمكافحة الإرهاب الذي أصبح آفة عالمية تتطلب عملا جماعيا دوليا.

وكانت المملكة والأمم المتحدة قد وقعتا على اتفاقية تأسيس مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في أبريل الماضي وبمساهمة سعودية تقدر بـ 10 ملايين دولار للتأسيس.

من جهته، أوضح السفير أسامة نقلي رئيس الدائرة الإعلامية في وزارة الخارجية في تصريحات لـ«عكاظ» أن استضافة المملكة للاجتماع الثاني للمجلس الاستشاري تعكس حرص المملكة عل استمرار جهودها لمكافحة الإرهاب، وحرصها على مواجهتة عبر الجهود الدولية. وأضاف أن الإرهاب أصبح ظاهرة دولية وليست مرتبطة بدين أو جنس. موضحا أن المملكة كانت ولاتزال رائدة في تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب. مطالبا المجتمع الدولي بضرورة العمل الجماعي الجاد والحازم لمحاربة الإرهاب واجتثاثه من جذوره. وأشار إلى أن المملكة التي كانت إحدى ضحايا الإرهاب قامت بجهود جبارة لمكافحة أصحاب الفكر الضال من جهة تمويله واجتثاث جذور الإرهاب وقمعهم بلاهوادة. 

وسيلقي الأمير سعود الفيصل كلمة في الجلسة الافتتاحية، بينما يستعرض الأمين العام في كلمته الجهود التي بذلتها الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، وخطة المجلس الاستشاري المقبلة لتعزيز التعاون الدولي لمواجهة آفة الإرهاب الخطيرة . وأشارت مصادر في الأمم المتحدة في تصريحات لـ«عكاظ» أن الاجتماع الذي سيعقد ليوم واحد سيناقش دعم وتفعيل محاور استراتيجية الأمم المتحدة المتعلقة بمكافحة الإرهاب، وتعزيز التعاون الدولي والمساعدة في تلبية احتياجاتها، وإعداد قاعدة بيانات شاملة في سبيل تبادل المعلومات عن الإرهابيين والتوعية بالاستراتيجية 

هذا وقد وصل بان كي مون إلى جدة أمس للمشاركة في الاجتماع، وكان في استقباله لدى وصوله إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي سمو الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية والمندوب الدائم للمملكة في الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي وعدد من المسئولين.

يذكر إن المجلس الاستشاري لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب أنشئ في أبريل العام الماضي حيث تبرعت المملكة بـ10 ملايين دولار لإنشائه في نيويورك. وتتركز مهمة المركز الأساسية في دعم الاستراتيجيات العالمية ضد الإرهاب، فضلا عن تقديم المساعدة للدول التي تحتاج إليها في مجال مكافحة الإرهاب. وسيجري مون خلال زيارته للمملكة لقاءات مع كبار المسؤولين السعوديين حول تطورات الأوضاع في سورية والمنطقة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*