الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نيجيريا : 15 قتيلا و40 جريحا في هجوم انتحاري على كنيسة .

نيجيريا : 15 قتيلا و40 جريحا في هجوم انتحاري على كنيسة .

مرة أخرى يضرب الإرهاب بعنف في نيجريا حيث نفذ انتحاري ، يوم الأحد 3 يونيو الجاري ،هجوما بسيارة مفخخة استهدف كنيسة في ولاية بوشي بنيجيريا . وقضى في الحادث الإرهابي 15 شخصا وأصيب 40 آخرون . والانفجار وقع في الولاية التي يشكل المسلمون غالبية سكانها فيما يمثل المسيحيون أقلية . 

وتشير أصابع الاتهام إلى جماعة بوكو حرام المتطرفة التي سبق وأعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة وغدت إحدى أذرعه في نيجيريا ومنطقة الساحل حيث يتم التنسيق بين الجماعة وبين فرع القاعدة بالمغرب الإسلامي ؛إذ سبق لهذا الأخير أن شارك في خطف رهائن غربيين من داخل التراب النيجيري . كما شارك مقاتلون من جماعة بوكو حرام إلى جانب فرع القاعدة في شمال مالي لدعم حركة أنصار الدين الأزوادية . 

وليست هذه المرة الأولى التي تنفذ فيها جماعة بوكو حرام أعمالا إرهابية ، فقد سبق لها أن نفذت عشرات العمليات الإرهابية ضد كنائس ومصالح أمنية في نيجريا أودت بحياة أكثر من ألف قتيل منذ سنة 2009 . 

وقد اضطرت حكومة نيجيريا فتح حوار مع جماعة بوكو حرام حقنا للدماء وسعيا لاستتباب الأمن ، إلا أن كل المحاولات باءت بالفشل . وتعود جذور جماعة “بوكو حرام” إلى العقد السابع من القرن الماضي، وقادها منذ عام 2005 رجل يدعى محمد يوسف الذي قام بتدريب أتباعه على القتال من أجل المطالبة بتحسين أوضاع مناطقهم الفقيرة والتي تعاني من الفساد.

واشتعلت مواجهة على نطاق واسع بين الجماعة والجيش في يوليو/تموز 2009، وأدت المواجهات إلى مقتل أكثر من 29 ألف شخص بينهم يوسف نفسه، لكن التنظيم سرعان ما عاد لتنظيم صفوفه وشن هجمات اعتباراً من عام 2010.كما سبق للجنرال أندرو أزازي، مستشار الأمن القومي النيجيري، أن صرح  بإن جماعة “بوكو حرام” بنت اتصالات قوية مع حركة الشباب في الصومال، وهو أمر يؤكده الناطق باسم الجماعة، المعروف باسم “أبو القعقاع”  الذي قال لعدد من الصحفيين إن المئات من العناصر النيجيرية تلقت تدريبات لدى الحركة الصومالية، وفقاً لما نقلته مجلة “تايم” . 

ومن بين أخطر العمليات الإرهابية التي نفذتها جماعة “بوكو حرام” وتبنتها ، سلسلة هجمات وقعت في شمال شرق نيجيريا بمناسبة أعياد الميلاد الأخيرة  وخلفت ما يزيد عن 200  قتيل وعشرات الجرحى. وهددت الجماعة في بيانها بالمزيد من الهجمات في المستقبل، بحسب وكالة أسوشيتد بريس. 

-- خاص بالسكينة سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*