الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجيش اليمني يقتحم مدينة ( شقرة ) القاعدية

الجيش اليمني يقتحم مدينة ( شقرة ) القاعدية

 في حربها المتواصلة على تنظيم القاعدة حققت قوات الجيش اليمني تقدمًا جديدًا حيث استطاعت اختراق مواقع القاعدة في بلدة شقرة.

وقال مسؤول محلي وسكان: إن مسلحين فروا أمام قوات الحكومة اليمنية التي تقدمت في بلدة شقرة يوم الخميس في إطار حملة تدعمها الولايات المتحدة لاستعادة الأراضي من مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة.

وكانت القوات الحكومية والمقاتلون القبليون المتحالفون معها على بعد بضعة كيلومترات من شقرة بعد استعادة منطقة سيطر عليها المتشددون على مشارف البلدة يوم الأربعاء.

وفرَّ الكثير من المسلحين عند الفجر واتجهوا إلى بلدة عزان بعد أن أشعلوا النيران في دبابتين ومعدات عسكرية أخرى.

واضطر المسلحون إلى الخروج من معاقلهم في زنجبار وجعار يوم الثلاثاء فيما يمثل أكبر انتصار للجيش عليهم خلال أكثر من عام من الاضطرابات التي دفعت اليمن إلى شفا حرب أهلية.

وشنَّ آلاف الجنود المدعومون بالدبابات والطائرات الحربية حملة الشهر الماضي وانضم لهم رجال قبائل محليون رافضون للمسلحين.

ووفرت الولايات المتحدة التدريب وأشكالاً أخرى من الدعم بما في ذلك الغارات بطائرات بلا طيار.

وكانت القوات اليمنية قد تمكنت من استعادة عدة بلدات ومواقع من أيدي تنظيم القاعدة خلال الحملة الأمنية التي تشنها على التنظيم جنوبي البلاد.

وقال مسؤول بالجيش اليمني: إن الجيش سيطر على مصنع يستخدمه عناصر القاعدة على بعد نحو خمسة كيلومترات من معقلهم في بلدة جعار.

وقال مسؤول الجيش في محافظة أبين: “نحن نتأهب لدخول جعار.. نحن على مشارف المدينة”.

وأضاف أن القوات الحكومية تمكنت بالفعل من إخراج مسلحين من قرى صغيرة في المنطقة المحيطة.

ومضى المسؤول يقول: إن الجيش تصدى للمسلحين في معركة استمرت من ليل الأحد حتى صباح الاثنين أسفرت عن مقتل 20 مسلحًا على الأقل وثلاثة جنود.

وأضاف أن طائرات حربية وطائرات هليكوبتر يمنية ضربت مناطق يسيطر عليها المسلحون قائلاً: إن عدد القتلى والجرحى لم يتضح على الفور.

وتابع المسؤول أن الجيش يتأهب أيضًا للسيطرة على بلدة شقرة الساحلية بالجنوب. وتطل شقرة على واحدة من مسارات الشحن الرئيسة وهي بوابة للصوماليين الذين يدخلون اليمن للقتال في صفوف القاعدة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*