السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إطلاق نار كثيف في كانو النيجيرية

إطلاق نار كثيف في كانو النيجيرية

وقع إطلاق نار كثيف بالإضافة إلى قصف بالمدفعية في بعض المناطق بمدينة كانو شمال نيجيريا اليوم الجمعة، مما أجبر المواطنين علي البقاء في منازلهم.

وقال شهود عيان في المدينة: “أولياء الأمور هرعوا إلى المدارس المجاورة لأعمال العنف لاصطحاب أطفالهم إلى منازلهم حفاظا على حياتهم”.

وأشارت مصادر محلية إلى أن البنوك والمكاتب والمحلات المجاورة أغلقت أبوابها بسبب هذه التوترات وأعمال العنف.

وأكد المتحدث العسكري بالمدينة أكيديشيا أيويها إطلاق النار، إلا أنه رفض الإدلاء بأية تصريحات حول تفاصيل الواقعة ، مشيرًا إلى أنه سيتحدث إلى الصحافة في وقت لاحق.

وتعتبر كانو هي ثاني أكبر المدن النيجيرية والتي تقطنها أغلبية مسلمة تشهد منذ عدة أشهر أعمال عنف واشتباكات بيت الجيش والشرطة من ناحية وبين أعضاء جماعة “بوكو حرام” المعارضة للنظام في أبوجا من ناحية أخري.

كانت جماعة “بوكو حرام” المعارضة للنظام في أبوجا قد أعلنت مسئوليتها عن هجومين على كنيسة بمدينة “جوس” عاصمة ولاية “بلاتو” بوسط نيجيريا وكنيسة أخرى بولاية “بورنو” شمال شرق البلاد.

وكان هذان الهجومان قد أسفرا عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة العشرات بجروح.

وقال شخص وصف نفسه بأنه المتحدث باسم الجماعة في تصريح صحافي في مدينة “ميدوجوري” شمال شرق البلاد الأحد: “بوكو حرام نفذت الهجومين لدحض ادعاءات قوات الأمن النيجيرية بأن الجماعة ضعفت جراء الضربات التي تلقتها مؤخرًا”.

وكانت الجماعة قد أعلنت مسئوليتها عن عدة هجمات دامية في البلاد هذا العام والعام الماضي بما فيها الهجوم على مبنى الأمم المتحدة في أبوجا في شهر أغسطس الماضي والهجمات على بعض الكنائس أواخر العام الماضي وأوائل العام الحالي والهجمات على مقرات عدد من الصحف في أبوجا في شهر أبريل الماضي.

وتوعدت الجماعة بشن المزيد منها إذا لم تطلق الحكومة سراح أعضائها المعتقلين في السجون النيجيرية وتطبق الشريعة في الولايات ذات الأغلبية المسلمة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*