الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جماعة ( أكناف بيت المقدس ) تتبنى هجوم الحدود المصرية

جماعة ( أكناف بيت المقدس ) تتبنى هجوم الحدود المصرية

 أعلن تنظيم مسلح، لم يعلن عن نفسه من قبل،  مسئوليته عن تنفيذ عملية مسلحة استهدفت موقعا قرب السياج الأمني بالقرب من الحدود المصرية “الإسرائيلية”، صباح أمس الاثنين، وأسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص، أحدهما “إسرائيلي”.

وقال التنظيم الذي عرَّف نفسه باسم (مجلس شورى المجاهدين-أكناف بيت المقدس”: إن عملية “غزوة النُصرة للأقصى والأسرى” نفذها شابان مصري وسعودي.

وأوضح التنظيم الذي يعلن عن نفسه لأول مرة في بيان نشره على مواقع إلكترونية على شبكة الإنترنت أن المنفذيْن هما: خالد صلاح عبد الهادي جاد الله، وكنيته “أبو صلاح المصري”، من محافظة مرسى مطروح في مصر، وعدي صالح عبد الله الفضيلي الهذلي، وكنيته “أبو حذيفة الهذلي ” من مدينة جدة في المملكة العربية السعودية.

وبث التنظيم عبر بعض مواقع الانترنت، مقطع فيديو يظهر فيه مجموعة من المسلحين الملثمين، يجلسون على شكل نصف دائرة، أسفل شجرة، في منطقة غير معلومة.

وتلا أحد الملثمين بيانا، أعلن فيه مسؤولية التنظيم عن العملية، ثم ظهر في الشريط مقطع قصير لشابيْن، أعلنا فيه أنهما سيتوجهان لتنفيذ عملية استشهادية قرب الحدود المصرية.

وأضاف البيان أن “مجاهديه نفذوا غزوة مباركة استُهدفت خلالها دورية يهودية بواسطة عبوة ناسفة وقذائف مضادة للدروع ورشاشات متوسطة، بعد التسلل لداخل الخط الحدودي والالتفاف على القوات الصهيونية المتمركزة على الحدود بين فلسطين المحتلة والأراضي المصرية، جنوب منطقة النقب”.

وتابع البيان: “لقد وفق الله المجاهدين للإثخان في أعداء الله، وظهر ذلك جليًا في التخبط الكبير في تصريحات قادة العدو، ولله الفضل والمنة”، حسبما أوردت وكالة الأناضول للأنباء.

وأهدى التنظيم هذه العملية إلى “روح زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن”، الذي قتله الجيش الأمريكي بداية مايو 2011، في عملية داخل الأراضي الباكستانية، وإلى “الشعب السوري المضطهد”، وإلى “المجاهدين وقادتهم وأمرائهم في كل ساحات الجهاد في سبيل الله”.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قالت في وقت مبكر من صباح الاثنين إن جنديا “إسرائيليا”، قتل وأصيب آخر بجروح جراء تفجير عبوة ناسفة كان وضعها مسلحون، قرب السياج الأمني الحدودي الفاصل بين مصر و”إسرائيل”.

ونفت مصادر أمنية مصرية بشبه جزيرة سيناء، ما أعلنته “إسرائيل” عن تسلل مسلحين فلسطينيين من الأراضي المصرية إلى داخل “إسرائيل” لتنفيذ هجمات مسلحة. وأكدت المصادر أن قوات حرس الحدود المصرية تفرض إجراءات أمنية مشددة على طول الحدود.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*