الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الشرطة السودانية تتصرف بحزم تجاه الفوضى

الشرطة السودانية تتصرف بحزم تجاه الفوضى

 تلقت الشرطة السودانية أوامر صارمة بحسم التظاهرات الاحتجاجية ضد الحكومة، وقامت باعتقال عدد من قيادات ونشطاء أحزاب المعارضة، بينما تتسع رقعة التظاهرات.

وأعلن المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من دوائر الأمن، اليوم السبت، أن الشرطة السودانية توجه قواتها بالحسم الفوري للتظاهرات وأحداث الشغب وفق القانون، فيما تحدثت تقارير عن قيام بنك السودان المركزي بسحب عملات أجنبية من البنوك.

وتحدثت مصادر من حزب الأمة القومي عن اعتقال عدد من قيادات وشباب الحزب، واعتقلت الشرطة أيضا محمد ضياء وساطع الحاج القياديين في التحالف، وأفادت حركات شبابية أن جهاز الأمن السوداني اعتقل ناشطين في مدينة شندي شمال السودان. كما وردت أنباء عن اعتقال الناشط، وائل مأمون المبارك، منذ صباح الجمعة في مكان مجهول.

وتجددت الاحتجاجات والاشتباكات في عدد من المناطق في الخرطوم ومدينة القضارف شرق البلاد، حيث وقعت اشتباكات بين الشرطة ومحتجين في أحياء “الديم” و”أركويت” و”السوق الشعبية – أم درمان”، وقد فرت الشرطة من المواجهات في حي “الديم”، وتركت أغراضها خلفها، وفقا للعربية نت.

وذكرت إذاعة سودانية حكومية أن قوات الأمن استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المظاهرات الشعبية المستمرة منذ 8 أيام، وأوضحت إذاعة أم درمان أنه تم اعتقال 150 شخصاً أمس الجمعة، وأن سيارة شرطة تعرضت للتخريب.

وبدأت الاحتجاجات الطلابية بسبب غلاء الأسعار السبت الماضي في جامعة الخرطوم، أكبر الجامعات السودانية، ثم امتدت لجامعات أخرى، لرفض خطط التقشف التى أعلنتها الحكومة السودانية وارتفاع أسعار المواد الغذائية، ووصول التضخم إلى مستوى غير مسبوق.

وكانت الحكومة السودانية قد أقرت خططا للتقشف، بسبب العجز الكبير في الموازنة العامة للدولة، تتضمن رفع الدعم عن المحروقات، حيث سترتفع أسعار النفط ما بين 12.5 إلى 60 فى المئة، وزيادة ضريبة أرباح الأعمال على البنوك من 15 إلى 30% إضافة إلى زيادة فى ضريبة القيمة المضافة من 15 إلى 17%، فق ما ذكره وزير المالية السودانى على محمود عبد الرسول أعلن أمس الأربعاء، أمام البرلمان السوداني.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*