الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تفجير لمجهول الهوية في مومباسا الكينية

تفجير لمجهول الهوية في مومباسا الكينية

بعد تحذير أمريكي بشأن إمكانية وقوع هجمات في كينيا, أسفر انفجار بملهى ليلي في مدينة مومباسا الساحلية يوم الأحد عن مقتل شخص واحد على الأقل.

وقالت الشرطة الكينية: إن شخصًا واحدًا على الأقل قتل في انفجار بملهى ليلي في مدينة مومباسا الساحلية يوم الأحد بعد يوم من تحذير السفارة الأمريكية في كينيا من هجوم وشيك في المدينة, وفقًا لرويترز.

وقال إمبروز مونياسيا رئيس إدارة التحقيقات الجنائية في المنطقة متحدثًا إلى رويترز في موقع الحادث: “أرى جثة واحدة، نحاول إغلاق المنطقة حيث ننتظر أن يحدد الضباط نوع الانفجار”.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن ثلاثة أشخاص قتلوا في الانفجار.

وشهدت مومباسا – وهي مقصد لقضاء العطلات يتردد عليه الكينيون والأجانب – سلسلة تفجيرات منذ أرسلت كينيا قوات إلى الصومال في أكتوبر.

وجمَّدت السفارة الأمريكية في العاصمة الكينية نيروبي سفر موظفيها إلى مدينة مومباسا، على خلفية تلقيها ما يفيد بقرب وقوع هجوم في المدينة.

وقالت السفارة في موقعها على شبكة الإنترنت: “سفر موظفينا إلى مومباسا معلق حتى مطلع الشهر القادم، ونوصي أهالي الدبلوماسيين الساكنين في المدينة الساحلية أيضًا بمغادرتها”.

وأضافت السفارة أن المواطنين الأمريكيين العاديين لا تسري عليهم هذه التقييدات، لكنها نصحتهم بتوخي الاحتياطات التي أوصت بها عند التخطيط لرحلاتهم إلى المدينة السياحية.

وتعرضت كينيا لسلسلة هجمات وعمليات خطف اتهمت بها حركة الشباب الصومالية، وذلك منذ أن أرسلت العام الماضي قوات إلى الصومال لمساندة الحكومة الانتقالية الصومالية والقوة الأفريقية في حربهما على هذا التنظيم.

وقتل الشهر الماضي في أحدث الهجمات شخصان، أحدهما بانفجار قنبلة في مركز تجاري في نيروبي، والثاني بانفجار قنبلة تقليدية قرب ملهى ليلي في مومباسا.

وجاءت التحذيرات قبل الذكرى الرابعة عشرة لهجمات ضخمة استهدفت مواقع أميركية في نيروبي ودار السلام التانزانية، وسقط فيها مئات القتلى والجرحى.

وكانت الشرطة الكينية قد أعلنت أنها تحتجز إيرانييْن تشتبه في انتمائهما إلى “خلية إرهابية” كانت تجهز لهجمات على العاصمة نيروبي ومدينة مومباسا الساحلية.

وقال قائد شرطة منطقة مومباسا الساحلية: “نعتقل هذين المشبوهين ونقوم باستجوابهما لتحديد تورطهما في نشاطات إرهابية”، دون أن يكشف اسمي أو عمري الإيرانيين.

وأضاف المسئول الأمني الكيني: “بفضلهما تمكنا من العثور على مواد كيميائية نعتقد أنها تستخدم لصنع متفجرات”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*