الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نيجيريا تفشل في إيقاف هجمات بوكوحرام

نيجيريا تفشل في إيقاف هجمات بوكوحرام

اعترفت نيجيريا بفشلها في إيقاف هجمات جماعة بوكو حرام التي تواصل هجماتها منذ أشهر في البلاد ردًّا على ما تراه اضطهادًا للمسلمين.

وقال الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان يوم الأحد: إنه عزل وزير دفاعه ومستشاره للأمن القومي الأسبوع الماضي؛ لأن الحكومة بحاجة لأساليب جديدة لمكافحة الإرهاب, وفقًا لرويترز.

وأصدرت الرئاسة بيانًا يوم الجمعة قالت فيه: إنه تم عزل المسؤولين ولكنها لم تذكر سببًا لذلك.

وقال جوناثان في اجتماع مع الصحافيين بثه التلفزيون الرسمي يوم الأحد: “نعتقد أنه لابد من الاستعانة بأشخاص جدد لتغيير أساليبنا في مكافحة الإرهاب.. إنه ليس لأنهما لم يكونا يعملان ولكن مجرد أننا نحتاج لتغيير الأساليب”.

وتعرض جوناثان لانتقادات الأسبوع الماضي لسفره للبرازيل لحضور مؤتمر عن التغير المناخي في ذروة أعمال العنف الطائفية في كادونا.

واقتحم عناصر من جماعة “بوكو حرام” سجنًا في شمال شرق نيجيريا يوم الأحد، وأطلقوا سراح 40 معتقلاً، في حين قضى أحد قادتها متأثرًا بجراحه في اشتباكات وقعت قبل أيام مع القوات الحكومية.

وقال مفوض الشرطة في ولاية يوبي: إن جماعة بوكو حرام هاجمت السجن عن طريق قصر الأمير فهرب أربعون سجينًا.

وأضاف أن اثنين من المهاجمين قتلا برصاص قوات الشرطة وأصيب اثنان من عناصر الشرطة.

وكان أربعون شخصًا قتلوا يوم الثلاثاء الماضي في معارك جرت بين أفراد جماعة بوكو حرام وقوات الأمن في داماتورو عاصمة ولاية يوبي.

وتطالب بوكو حرام – التي تتهم بشن العديد من الهجمات على السجون – بالإفراج عن عناصرها المعتقلين.

وليس هذه هي المرة الأولى التي تقدم فيها الجماعة على اقتحام السجون، فقد سبق أن أطلقت سراح 119 في فبراير، وسبعمائة عام 2010.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*