الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » توقيف ألف سوداني على خلفية المظاهرات

توقيف ألف سوداني على خلفية المظاهرات

كشف ناشطون اليوم السبت أن ألف شخص قد اعتقلوا الجمعة على خلفية التظاهرات التي شهدتها السودان ضمن ضمن فعاليات جمعة “لحس الكوع”؛ للتنديد بارتفاع الأسعار والاحتجاج على الرئيس السوداني عمر البشير، مشيرين إلى أن هذا العدد يوازي عدد المعتقلين طوال الأسبوعين الأولين من الحركة الاحتجاجية.

وذكرت منظمة الدفاع عن الحقوق والحريات أن قمع تظاهرات الجمعة أسفر عن سقوط مئات الجرحى.

وأشارت المنظمة إلى أنه من المصابين مسنون أغمي عليهم جراء الغاز المسيل للدموع، فضلاً عن آخرين أصيبوا بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز والضرب بالهراوات.

وقال مسئول في المنظمة: “البعض اعتقل ثم أفرج عنه، في حين اقتيد آخرون إلى سجون غير معروفة”.

وأضاف المسئول الحقوقي الذي طلب عدم كشف اسمه: “لا يمكنك أن تعلم أين هم موجودون؟ لا يحق لك حتى أن تسأل”.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن من بين المعتقلين طلال سعد الصحافي السوداني المتعاقد مع وكالة فرانس برس، والذي اعتقل في مكاتب الوكالة في الخرطوم فيما كان عائدا بصور التقطها لإحدى التظاهرات، ولا يزال الاتصال متعذرًا معه.

وكان الناشطون السودانيون قد دعوا إلى تعبئة واسعة الجمعة، عشية الذكرى الثالثة والعشرين للانقلاب الذي أوصل عمر البشير إلى السلطة.

وفي أحد أكثر الحوادث خطورة، قمعت الشرطة بعنف تظاهرة مناهضة للبشير قرب المسجد الذي يشكل مقرًا لحزب الأمة المعارض في مدينة أم درمان قرب الخرطوم.

وكان المتظاهرون الذين قدر ناشطون عددهم بالمئات، في حين تحدثت الشرطة عن آلاف قد أحرقوا إطارات ورشقوا عناصر الشرطة بالحجارة، وهو المشهد الذي يتكرر منذ أسبوعين في عديد من أحياء العاصمة السودانية ومدن أخرى.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*