الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجزائر : تنظيم القاعدة يحضر لتنفيذ سلسلة عمليات إرهابية في رمضان .

الجزائر : تنظيم القاعدة يحضر لتنفيذ سلسلة عمليات إرهابية في رمضان .

كشفت المعلومات التي حصلت عليها العناصر الأمنية الجزائرية من أتباع زعيم فرع القاعدة بالمغرب الإسلامي “درودكال” الذين تم اعتقالهم  يوم الأربعاء 4 يوليو الجاري، اثر معلومات عن تحرك عدد من أمراء وعناصر تابعين للقاعدة ، ويتعلق الأمر بثلاثة عناصر بينهم شخص برتبة أمير يدعى بن كبير واسمه الحقيقي “س. عبد الله” وبحوزتهم مخطط إرهابي وأسلحة وأحزمة ناسفة ؛ أن تنظيم القاعدة وضع مخططا لتنفيذ سلسلة عمليات إرهابية خلال شهر رمضان الأبرك . 

ومعلوم أن التنظيمات الإرهابية في الجزائر دأبت على تنفيذ عمليات نوعية وخطيرة خلال الشهر الفضيل . ولعل المعلومات التي حصلت عليها السلطات الأمنية من العناصر المعتقلة ،  خاصة بولاية الجلفة يستعدون لتسليم انفسهم والاستفادة من تدابير المصالحة الوطنية ، تفيد في إفشال المخطط الجهنمي الذي أعده فرع القاعدة والذي يتضمن بالخصوص تنفيذ عمليات انتحارية بالأحزمة الناسفة والقنابل اليدوية. 

وكشفت المعلومات التي أدلى بها تائبون ان عددا من العناصر الإرهابية بالجبال عرضت نفسها لتنفيذ عمليات انتحارية فقط للإفلات من قبضة الإمارة الحديدية للتنظيم كما تضمنت المعلومات إفادات عن محاولات عديدة لتسلل عناصر انتحارية لمدن الجنوب كورقلة وغرداية وتمنراست لتنفيذ عمليات إرهابية هناك ذات صدى إعلامي باستغلال بعض الثغرات الأمنية والظروف الاجتماعية القاسية بالجنوب بعد تشديد الخناق في الشمال ومحاصرة تحركات العناصر الإجرامية وشساعة المنطقة الجنوبية من حيث الجغرافيا.

وقد تمكنت العناصر الأمنية الجزائرية من تنفيذ عملية ضد  يوم الأربعاء 4 يوليو  الجاري بالطريق الوطني رقم 01 الرابط بين ولايتي الجلفة والأغواط بعد أن نصبت كمينا محكما لتحرك هؤلاء الإرهابيين الذين كانوا يتنقلون على متن مركبة بيجو نفعية (باشي) محملة بالخضر في صندوقها الخلفي لكن بعد عملية تفتيش تم اكتشاف كمية من الأسلحة والذخيرة استرجعتها مصالح الأمن.

ومن بين المحجوزات حزامان ناسفان وقنابل يدوية وأخرى تقليدية ورشاشات وأسلحة مضادة للدبابات مستقدمة من ليبيا ومسدس آلي .

كما قضت قوات الجيش الوطني الشعبي ليلة الثلاثاء 3 يوليو ، على إرهابيين اثنين في بلدية أولاد عيسى شرق ولاية بومرداس. واستنادا إلى مصادر محلية فإن القضاء على الإرهابيين تم في حدود الساعة العاشرة ليلا إثـر كمين لقوات الجيش في ضواحي بلدية أولاد عيسى مع استرجاع سلاحيهما. وتم نقل جثتيهما إلى مستشفى برج منايل لتحديد هويتهما. 

من جهة أخرى أصيب عسكري بجروح ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء في حاجز مزيف نصبه الإرهابيون في المخرج الغربي لبلدية عين بسام بولاية البويرة. 

وأفادت مصادر محلية بأن الجندي الذي كان على متن سيارة سياحية برفقة ثلاثة من زملائه متوجهين إلى ثكنتهم في أعالي المدينة، أطلقت عليهم جماعة إرهابية وابلا من الرصاص أصابت أحدهم بجروح. وحسب نفس المصادر فإن الاعتداء الإرهابي وقع في حدود الثامنة والنصف مساء، وعلى إثـر ذلك شرعت وحدات الجيش في عمليات تمشيط بالمنطقة بحثا عن الإرهابيين. 

من جانب آخر، انفجرت قنبلة تقليدية، أمس بضواحي منطقة الزاوية في بلدية الولجة بوالبلوط بولاية سكيكدة، لم تخلف لحسن الحظ خسائر بشرية. وحسب مصادر محلية فإن القنبلة التي أحدثت دويا قويا سمع من على بعد كيلومترات، تسبب في تحطيم زجاج المنازل القريبة من مكان الانفجار. واستنادا إلى نفس المصادر فإن القنبلة زرعت من قبل بقايا الجماعات الإرهابية التي تنشط على المحور الرابط بين جيجل وجبال عين قشرة بولاية .

-- خاص بالسكينة:سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*