الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجوازات الدبلوماسية تثير جدلا في تونس

الجوازات الدبلوماسية تثير جدلا في تونس

نفت الحكومة التونسية التي تقودها “حركة النهضة” الاسلامية، الجمعة اتهامات بـ”المحسوبية” إثر منح وزارة الخارجية جواز سفر دبلوماسيا لراشد الغنوشي رئيس حركة النهضة.

وقال لطفي زيتون الوزير المستشار لدى حمادي الجبالي، رئيس الحكومة وأمين عام حركة النهضة، في مؤتمر صحفي الجمعة ان منح الغنوشي جواز سفر دبلوماسيا “قرار اتخذته رئاسة الجمهورية”.

وأضاف زيتون وهو عضو في حركة النهضة، أن رئاسة الجمهورية “أصدرت توجيهات لوزير الخارجية (رفيق عبدالسلام) بمنح جوازات سفر لرؤساء كل الأحزاب الممثلة في المجلس الوطني التأسيسي” (البرلمان) المنبثق عن انتخابات 23 تشرين الاول/أكتوبر 2011.

لكن رؤساء أحزاب سياسية ممثلة في المجلس قالوا أنه ليس لديهم جوازات سفر دبلوماسية ولا علم لهم بقرار رئاسة الجمهورية إسنادهم هذه الجوازات.

وأثار منح جواز سفر دبلوماسي لراشد الغنوشي الذي لا يتحمل أي مسؤولية رسمية في الحكومة، انتقادات واسعة في وسائل الاعلام وفي صفوف مستعملي شبكات التواصل الاجتماعي.

وكان راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الإسلامية التي تقود الائتلاف الحاكم في تونس وتضم 89 مقعدا في المجلس الوطني التأسيسي من بين 217 قد صرح في وقت سابق بأنه يتمتع بجواز سفر دبلوماسي بصفته رئيسا لحزب ممثل في المجلس التأسيسي.

وقال ان الحكومة التونسية كانت منحت رؤساء الأحزاب الممثلة في المجلس الوطني التأسيسي جوازات سفر دبلوماسية.

واتهم نشطاء انترنت وزير الخارجية رفيق عبدالسلام بمحاباة حماه راشد الغنوشي. وعبدالسلام متزوج من ابنة راشد الغنوشي.

ونفى عبدالسلام أن يكون عامل حماه معاملة خاصة وصرح لوسائل إعلام محلية ان رئاسة الجمهورية هي التي أمرت بتمكين الغنوشي ورؤساء الأحزاب الممثلة في المجلس التأسيسي من جوازات سفر دبلوماسية.

وطلب علي بالشريفة النائب عن حزب التكتل اليساري الوسطي شريك حركة النهضة في الحكم من رئيس المجلس التأسيسي توجيه سؤال شفهي لرفيق عبد السلام حول حيثيات منح الجواز الدبلوماسي.

وخلال سنوات المعارضة، اتهم الغنوشي وحزبه حكومة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي من تمكين أفراد في أسرة زوجته من امتيازات في الحكومة من دون أن يكونوا عاملين في أية مناصب رسمية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*