الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الإفراج عن مفتي قاعدة المغرب الإسلامي بعد توبته

الإفراج عن مفتي قاعدة المغرب الإسلامي بعد توبته

أفرجت السلطات الموريتانية عن محفوظ ولد الوالد المفتي السابق للقاعدة والرجل الثالث في التنظيم، وكانت إيران سلمت ولد الوالد لموريتانيا قبل أكثر من شهرين بعد أن قضى في إيران عشر سنوات تحت الإقامة الجبرية.

وأعلنت عائلة ولد الوالد أن ابنها بات يتمتع بحريته وأنه عاد إلى منزله بعد الإفراج عنه يوم الخميس بعد تحقيقات واستجوابات أخضع لها طيلة المدة التي قضاها مسجونا حسب ما أشارت إليه وكالات أنباء موريتانية.

وتقول تقارير إعلامية أمنية إن ولد الوالد تخلى عن فكر القاعدة وإنه كان من بين رموزها الذين عارضوا أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2011

وكان ولد لوالد قد دخل الشهر الماضي في إضراب عن الطعام احتجاجاً على الضغوط التي يتعرض لها من أجل القبول باستقبال وفود أمنية أجنبية. وإجباره بمقابلة بعض المحققين الغربيين الذين طلبوا لقاءه ورفض مقابلتهم.

يذكر أن محفوظ ولد الوالد قد اعتقل في إيران في 2002 بعد الهجوم الأمريكي على معاقل القاعدة في أفغانستان، وقبل أكثر من شهرين سلمته طهران إلى السلطات الموريتانية التي قامت باحتجازه.

ويعتبر محفوظ ولد الوالد الملقب بـ “أبوحفص الموريتاني” أحد أهم الرجال المقربين من زعيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، الذي درس على يديه متون الفقه واللغة، قبل أن يختلفا بشأن رفض أبوحفص الإفتاء بجواز تنفيذ عمليات 11 سبتمبر/أيلول.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*