الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أسلحة ثقيلة بأيدي مسلحين تعطّل مرافيء شرق ليبيا

أسلحة ثقيلة بأيدي مسلحين تعطّل مرافيء شرق ليبيا

هاجم مسلحون من أنصار الفدرالية في ليبيا عدة مرافئ نفطية في شرق البلاد مساء أمس الخميس، وقاموا بإغلاقها، احتجاجا على توزيع المقاعد في المؤتمر الوطني العام الذي من المقرر انتخاب أعضائه غدا السبت.

وقال تومي شكاري المسئول عن العمليات في المرفأ النفطي في راس لانوف لفرانس برس “إن المرفأ مغلق وعمليات ضخ النفط وتعبئته متوقفة”، مشيرا إلى أن مجموعة من 15 شخصا وصلت صباحا وطلبت منهم سلميا ووديا وقف العمليات في المرفأ.

كما أكد طارق الطاهي مسؤول مرفأ السدرة لمراسل الوكالة أن العمل توقف في المرفأ الواقع على مسافة 35 كلم غرب رأس لانوف، بعد أن حضرت حضرت مجموعة من الاشخاص في آلية مجهزة براجمة مضادة للطائرات وطلبت منهم وقف إنتاج النفط ووقف تحميل سفن الشحن، مشيرا إلى أن  العمليات توقفت أيضا في مرافئ رأس لانوف والهروج والبريقة شرقا.

وكان إبراهيم الجذران أحد قادة المحتجين أعلن في وقت سابق إغلاق ميناء السدرة من قبل عناصر تابعة له، وتوجههم إلى ميناء البريقة لإغلاقه.

ويطالب أنصار الفيدرالية في شرق ليبيا بمزيد من المقاعد في المجلس التأسيسي الذي سينتخب السبت ويضم 200 عضو، 100 مقعد للغرب و60 مقعدا للشرق و40 مقعدا للجنوب، ودعوا الى مقاطعة الانتخابات وهددوا بنسف العملية الانتخابية، وهاجموا عددا من مكاتب اللجنة الانتخابية في بنغازي، وقام مجهولون بإحراق مستودع يتضمن مستلزمات انتخابية في اجدابيا الواقعة بين رأس لانوف والبريقة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*