الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الشيخ المغراوي ينتقد منهج التشدد والعنف

الشيخ المغراوي ينتقد منهج التشدد والعنف

نوه الشيخ محمد بن عبد الرحمان المغراوي رئيس جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة، بما سمّاة غيرة الخطيب نهاري على الدين الاسلامي مشيرا في محاضرة ألقاها بأيت أورير ضواحي مراكش مساء أمس الأحد، أن مواقفه السابقة في هذا الباب معروفة.

لكن المغراوي عاد ليوضح في المحاضرة التي حضرتها “هسبريس” أن له بعض المآخذ على نهاري وأن حديث “اقتلوا من لا غيرة له” لا أساس له من الصحة لا متنا ولا سندا، داعيا الدعاة إلى أخذ الناس بالرفق واللين.

وأضاف أنه لا يمكن أن نصف “امرأة غير محتشمة” بـ”الفاجرة”، بل يجب أن ندعوها ونحاورها بالحكمة والموعظة الحسنة، ولا يجب أن يكون الداعية لا فاحشا ولا متفحشا في كلامه.

وأشار رئيس جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة أن الدعوات إلى المخالفات الشرعية وضرب أمور هي معلومة من الدين بالضرورة “مصدرها الجهل والزيغ وإتباع الهوى وتزيين الشيطان”، موضحا أن المجتمع المغربي مجتمع مسلم من ” رتاجه إلى رتاجه” ، ولا يليق أن تشاع بينه دعوات لأمور خطيرة مثل الدعوة إلى الزنا والفجور.

وأبرز المغرواي أن الفطرة الإنسانية تعاف الزنا والفجور، مُتابعا أن الحيوانات بدورها تعافه ولا تقبله بين صفوفها، وأن المجتمع يجب أن يبنى على العفة والطهارة وغض البصر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*