السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان تبدأ عملياتها ضد الجيش الباكستاني

طالبان تبدأ عملياتها ضد الجيش الباكستاني

 تبنَّت حركة طالبان هجومًا على معسكر للجيش البالكستاني أسفر عن مقتل 7 جنود.

وقال الجيش الباكستاني في بيان: إن مسلحين فتحوا النار على معسكر للجيش في وزير آباد بشرق باكستان يوم الاثنين ما أسفر عن مقتل ستة جنود وشرطي، وأعلنت حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال بيان الجيش: “خيمت مجموعة إنقاذ صغيرة على ضفاف نهر للبحث عن جثة طيار غرق أو فقد”.

وأضاف البيان: “في الصباح الباكر اليوم فتح مهاجمون مجهولون النار على مجموعة الإنقاذ ما أدى إلى استشهاد ستة من أفراد قوات الأمن”.

ولاذ المسلحون بالفرار من مكان الحادث بعد إطلاق الرصاص.

وقالت حركة طالبان الباكستانية: إن أتباعها مسؤولون عن القتل وهددت بتنفيذ مزيد من الهجمات.

وقال إحسان الله إحسان – المتحدث باسم طالبان الباكستانية – لرويترز بالهاتف من مكان غير معروف: “نحن نحذر الحكومة من أن هجماتنا ستستمر في كل مكان في باكستان ولاسيما في البنجاب”.

وقع الهجوم قرب بلدة وزير آباد التي تبعد نحو 100 كيلومتر شمالي مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب.

من جهة أخرى, شارك عشرات الآلاف من أنصار الأحزاب الإسلامية والشخصيات الوطنية المنتمية لـ”مجلس الدفاع عن باكستان” في تظاهرات أمام البرلمان الباكستاني بعد القدوم من لاهور إلى إسلام آباد في مسيرة سميت بـ”الزحف الكبير”.

وجاءت المسيرة احتجاجًا على قرار الحكومة إعادة فتح خطوط في أراضي البلاد لإمداد قوات حلف شمال الأطلسي الناتو في أفغانستان.

وهدد المتظاهرون بالاستمرار في الاحتجاج حتى إغلاق خطوط الإمداد ووقف هجمات الطائرات الأمريكية على القرى الباكستانية.

ورفع المتظاهرون شعارات “الموت لأمريكا”, وطالبوا بالقبض على مسئولي المخابرات الأمريكية في باكستان.

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون قد أعلنت أن العلاقات بين بلادها وباكستان لا تزال تمثل تحديًا للبلدين رغم إعادة فتح طرق الإمداد قوات الاحتلال الأمريكية في أفغانستان عبر الأراضي الباكستانية.

واعتذرت كلينتون الأسبوع الماضي عن غارة جوية لقوات الناتو قتل فيها 24 جنديًّا باكستانيًّا في نوفمبر الماضي, وردت إسلام آباد بإعادة فتح طرق الإمداد البرية ذات الأهمية الحيوية بالنسبة للحرب التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*