الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قوات روسية في مواجهة مسلحين شمال القوقاز

قوات روسية في مواجهة مسلحين شمال القوقاز

تحدث مسئولون روس اليوم عن مقتل ثمانية من المقاتلين الشيشان بينهم قياديان، في عملية عسكرية بدأتها القوات الروسية مساء أمس الجمعة في الشيشان شمال القوقاز.

وقال المسئولون اليوم: “إن قوات خاصة من الجيش الروسي قتلت ثمانية متشددين بينهم قائدان لجماعتين مسلحتين في منطقة شمال القوقاز”.

وأوضح المتحدث باسم اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة “الإرهاب” أن قوات الأمن بدأت عمليتين في وقت متأخر من مساء الجمعة، وأن القائدين اللذين قتلا خلال العملية هما إسلام ماجوميدوف (28 عاما) وأرسين ماجوميدوف (29 عاما)، وهما موضوعان على قائمة المطلوبين لدى القوات الخاصة منذ 2010.

وأشار إلى أن هذين القياديين مسئولان عن عدة هجمات منها تفجيرات وهجمات ضد المدنيين وضباط تطبيق القانون، وتابع “سبعة متشددين بينهم قائدان محليان قتلوا في تبادل لإطلاق النار في منطقتي كاياكنت وسيرجوكالا في داغستان”، أما القتيل الثامن فقد قتل خلال عملية في منطقة كباردينو بالكاريا.

يشار إلى أن جمهورية الشيشان من البلدان الإسلامية وهي جزء من منطقة القوقاز وتشهد هجمات مستمرة تستهدف الشرطة ومسئولين حكوميين في شمال القوقاز عقب انتهاء الحرب الشيشانية الأولى “1994- 1996” بتوقيع اتفاق روسي شيشاني في عام 1997 حضره رئيس هيئة الأركان الشيشانية أصلان مسخادوف، ويقضي الاتفاق بانسحاب القوات الروسية من البلاد، وتجميد إعلان الجمهورية حتى عام 2001 كآخر موعد للتوصل إلى الوضع المستقبلي للعلاقة بين الروس والشيشان.

وتم انتخاب “أصلان مسخادوف” رئيسًا لجمهورية الشيشان، وتداعى اتفاق عام 1997 مع بداية الحرب الروسية الثانية في الشيشان عام 1999، وسحبت روسيا اعترافها بأصلان مسخادوف رئيسًا للشيشان، بالرغم من نفيه أي علاقة لبلاده بأي عمليات إرهابية أو غزو داغستان، وتم إدارة البلاد بحكم عسكري روسي، التي عينت من قبلها “أحمد قاديروف” رئيسًا للإدارة المؤقتة للشيشان، والذي كان يعمل مفتي الديار الشيشانية، وهو من الموالين لموسكو.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*