الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » رد سعودي قوي للتصاريح الروسية

رد سعودي قوي للتصاريح الروسية

ذكرت وكالة الانباء السعودية ان السعودية دانت السبت التصريحات التي أدلى بها مبعوث حقوق الانسان الروسي بشأن الوضع في السعودية بوصفها “عدائية” وتدخلا غير مبرر في الشؤون الداخلية للسعودية.
ويبدو هذا التبادل العلني النادر للتصريحات انعكاسا للتوتر بشأن الانتفاضة التي تشهدها سوريا منذ 16 شهرا والتي تقاوم فيها روسيا تطبيق عقوبات يدعمها الغرب والعرب ضد الرئيس بشار الاسد.
وذكر موقع وزارة الخارجية الروسية على الانترنت ان مفوض حقوق الانسان الروسي كونستانتين دولغوف أبدى “قلقا كبيرا” ازاء الوضع في شرق السعودية بعد ما وصفه باشتباكات بين قوات الامن ومتظاهرين سلميين قتل خلالها شخصان وأصيب اكثر من 20.
وقالت وزارة الداخلية السعودية انه لم تقع اشتباكات ولكن مهاجمين مجهولين قتلوا شخصين الاحد الماضي في شرق البلاد حيث تتركز الاقلية الشيعية في السعودية.
ونقلت وكالة الانباء السعودية عن بيان لوزارة الخارجية نسب الى “مصدر مسؤول” قوله “اطلعت المملكة العربية السعودية باستهجان واستغراب شديدين على التصريح الصادر عن مفوض وزارة الخارجية الروسية لحقوق الإنسان عن المملكة والذي يشكل تدخلا سافرا وغير مبرر بأي حال من الأحوال في شؤون المملكة ويتنافى في الوقت ذاته مع الأصول والقواعد السياسية والدبلوماسية”.
“وإذ تستنكر حكومة المملكة هذا التصريح الذي تعتبره عدائيا فإنها تود أن تذكر المسؤول الروسي بأن المملكة كانت ولا تزال حريصة على احترام قواعد الشرعية وسيادة الدول واستقلالها ونأت بنفسها عن التدخل في شؤونها الداخلية، بما في ذلك حرصها على عدم التدخل في شؤون روسيا، وسياساتها في التعامل مع الاضطرابات داخل حدودها والتي أودت بأرواح العديد من الضحايا”.
واضاف المصدر “وتأمل المملكة أن لا يكون صدور مثل هذا التصريح الغريب يهدف إلى صرف النظر عن المجازر الوحشية والشنيعة التي يمارسها النظام السوري ضد شعبه وبدعم ومساندة لأطراف معروفة تعرقل أي جهد مخلص لحقن دماء السوريين”.
وحالت روسيا دون اصدار مجلس الامن الدولي قرارين للضغط على الاسد لانهاء حملته. وتتقدم السعودية الدول العربية التي تدعم المعارضين في سوريا.
وقال دولغوف ان الشعب في المنطقة الشرقية بالسعودية كان يحتج “ضد التدهور الحالي وفقا لرأيهم في حقوق المجتمع الشيعي من جانب سلطات المملكة”.
وقالت السعودية ان تلك الاحتجاجات الثانوية وقعت بعد اعتقال رجل دين بتهمة التحريض وبعد ان اطلق هو ومجموعة معه النار على الشرطة.
واضافت ان مهاجمين مجهولين قتلوا رجلين بالرصاص وان تحقيقا يجري لتحديد مرتكبي هذه الجريمة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*