الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نظام صارم للإساءة لثوابت الإسلام في السعودية

نظام صارم للإساءة لثوابت الإسلام في السعودية

قالت صحيفة الوطن السعودية الأحد إن المملكة تدرس نظاما جديدا “لمكافحة الاساءة إلى ثوابت الشريعة الإسلامية” بما في ذلك الاساءة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مشيرة إلى ان النظام المقترح يتضمن “عقوبات رادعة”.

وتأتي أنباء النظام المقترح بعد خمسة اشهر من اعتقال الكاتب الصحفي والمدون السعودي حمزة كاشغري (23 عاما) لكتابته تعليقات صغيرة على موقع تويتر اعتبرت مسيئة للنبي محمد. وقال كاشغري ان هناك اشياء تعجبه وأخرى لا تعجبه بخصوص النبي.

وقالت مصادر مطلعة للصحيفة “من المتوقع أن يعلن مجلس الشورى في غضون الشهرين المقبلين نتيجة دراسة مشروع نظام مكافحة الاساءة الى ثوابت الشريعة الاسلامية”.

وأضافت ان “المقترح يتضمن عقوبات رادعة للمتطاولين على الشريعة الاسلامية والرسول الكريم أو الخلفاء الراشدين وعلماء الاسلام أو المساس بالثوابت التي يرتكز عليها الدين الاسلامي”.

وقالت المصادر للصحيفة إن هذا المقترح “يأتي لضرورة وجوده في الفترة الحالية خاصة في ظل تجاوزات تم رصدها خلال الأشهر الماضية على مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي”.

ولم يرد متحدث من مجلس الشورى على الاتصالات الهاتفية للتعقيب.

وأثارت قضية كاشغري جدلا في السعودية بشأن ما إذا كانت التوبة تنقذ المدانين من عقوبة الاعدام.

وفر كاشغري من المملكة في فبراير/شباط بعد بضعة ايام من تعليقاته على تويتر لكن الشرطة في ماليزيا اعتقلته في وقت لاحق وهو في طريقه الى نيوزيلندا.

وبرغم اعلانه التوبة فقد اعيد الى السعودية واحتجزته الشرطة في انتظار المحاكمة.

وقال المحلل السعودي جمال خاشقجي ان القانون يحتاج الى نقاش مجتمعي واسع.

وأضاف انه يفضل أن يطرح هذا المقترح في نقاش مجتمعي أولا وألا تقتصر مناقشته على مجلس الشورى وأن يناقش ايضا على صفحات الصحف لأنه يمكن أن يساء استخدامه.

وتابع خاشقجي انه لا يريد أن يؤثر اي شيء على حريته ولا يريد أن تتحول السعودية الى إيران اخرى.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*