الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » زرع الفوضى في اليمن بأيدي إيرانية

زرع الفوضى في اليمن بأيدي إيرانية

قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية الأربعاء إن اليمن اعتقل أعضاء خلية تجسس يقودها قائد سابق في الحرس الثوري الايراني في الوقت الذي طالب فيه الرئيس اليمني طهران بعدم التدخل في شؤون بلاده الداخلية.

وقالت الوكالة في سلسلة رسائل نصية قصيرة إن خلية التجسس عملت في اليمن وفي القرن الافريقي وكان مركز عملياتها في صنعاء. وقال مسؤول بوزارة الداخلية إن كل المعتقلين يمنيون.

وفي إشارة الى الحادث دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إيران إلى عدم التدخل في شؤون بلاده.

وقال “نأمل من اشقائنا في ايران عدم اي تدخل في شؤون اليمن ومراعاة الظروف الدقيقة التي تمر بها اليمن… اتركوا اليمن وشأنه إلى هنا وكفى”.

ويحاول هادي الذي يقاتل حركة انفصالية وتمردا قبليا توجيه هجوم تدعمه الولايات المتحدة ضد مقاتلين إسلاميين في الوقت الذي يسعى فيه ايضا لتوحيد الجيش.

وتعتبر الولايات المتحدة اليمن جبهة في حربها على الارهاب واتهمت إيران في السابق بالتدخل في جنوب وشمال اليمن.

واتهم السفير الامريكي في صنعاء جيرالد فايرستاين ايران في وقت سابق هذا العام بالعمل مع متمردين شيعة في شمال اليمن وانفصاليين في الجنوب لكسب نفوذ على حساب جيران اليمن.

وتولى هادي السلطة في فبراير/شباط ووعد بمحاربة جناح القاعدة في بلاده الذي سيطر متحالفون معه على اجزاء من جنوب اليمن خلال الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ورغم ان الجيش طرد المتشددين المرتبطين بالقاعدة من عدة بلدات في محافظتي ابين وشبوة فقد شن المتشددون في وقت سابق هذا الشهر هجوما انتحاريا في صنعاء قتل فيه عشرة اشخاص.

وما زالت سيطرة الحكومة على كثير من المناطق في الجنوب هشة.

وقال الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع إن مسلحين قطعوا الطرق المؤدية إلى مجمع حكومي في محافظة الضالع اليوم الأربعاء ومنعوا الموظفين من دخول المجمع.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*