السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان تنصر ميانمار بتهديد باكستان !

طالبان تنصر ميانمار بتهديد باكستان !

 هددت حركة طالبان الحكومة الباكستان بمهاجمة مصالح ميانمار في باكستان وخارجها، ما لم تقم الحكومة بقطع جميع علاقاتها بحكومة ميانمار احتجاجا على المجازر التي استهدفت مسلمي الروهينجا.

فقد طالبت حركة طالبان على لسان أحسن الله أحسن الناطق الرسمي باسمها الحكومة الباكستانية بتعليق جميع علاقاتها مع ميانمار وغلق سفارتها فيها، مهددة بتنفيذ هجمات على مصالح ميانمار في الداخل والخارج، حسبما ذكرت وكالة الأناضول للأنباء.

واستخدم البيان الذي نشرته حركة طالبان جملة “سنأخذ بثأر الدم المسفوك”، وذلك في إشارة مقتل آلاف المسلمين، في حملة إبادة جماعية بشعة، تتعرض لها الأقلية المسلمة في ولاية “أراكان” غرب ميانمار، وهو ما أكدته المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة العفو الدولية.

يذكر أن الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح قد استنكرت الصمت المطبق من الدول العربية والإسلامية المتعاملة مع تلك الدولة الوثنية الباغية بأكثريتها على الأقلية المسلمة هناك، وطالبت بلدان العالم العربي والإسلامي بأن تقوم بواجبها في إيقاف نزيف الدم المتدفق في هذه المنطقة.

وطالبت الهيئة بإيقاف العمالة المستوردة من بورما، من دول العالم العربي والإسلامي، وهو ما سوف يشكِّل ضغطًا اقتصاديًّا واجتماعيًّا كبيرًا على حكومة بورما، ويرسل رسالة واضحة إلى جيرانها في سيريلانكا وغيرها أن أهل الإسلام لن يسكتوا على ظلمٍ أو عنفٍ.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*