الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اشتباكات في طرابلس اللبنانية

اشتباكات في طرابلس اللبنانية

سيطر الجيش اللبناني السبت على محاور الاشتباكات التي اندلعت مساء الجمعة بين مجموعات سنية وأخرى علوية في مدينة طرابلس شمال لبنان، وأدت إلى إصابة 15 شخصا من بينهم ثلاثة جنود. وفي هذه الأثناء، أوقفت عناصر الجيش ثلاثة أشخاص في  منطقة الشوف بجبل لبنان “لتحركاتهم المشبوهة”، وضبطت معهم كمية من الأسلحة والمتفجرات الإسرائيلية والروسية والأميركية.

فقد أفاد مصدر مطلع لوكالة الأنباء الفرنسية -طلب عدم الكشف عن اسمه- بأن “الجيش اللبناني سيطر على كامل محاور المواجهات العنيفة التي استمرت منذ مساء أمس وحتى ظهر اليوم” بين منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية المؤيدة للنظام السوري، وباب التبانة ذات الغالبية السنية المعادية له.

وأشار إلى أن المعارك شهدت استخدام “الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية”، وأدت “اليوم السبت إلى سقوط تسعة جرحى، ثلاثة منهم في جبل محسن وستة في باب التبانة”، وذلك بالإضافة إلى الشابين العلويين اللذين تعرضا للطعن والضرب الجمعة، لافتا إلى أن الاشتباكات أدت أيضا إلى “تضرر منازل ومحال تجارية وإحراق سيارتين”.

واندلعت هذه الاشتباكات بعد اعتداء على شابين علويين بالضرب والطعن، حيث قال مصدر أمني لوكالة الأنباء الفرنسية إن “شابين علويين كانا متجهين قبل الإفطار بدقائق إلى منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية في طرابلس، اعترضهما مجهولون في المنطقة الفاصلة بين جبل محسن والقبة ذات الغالبية السنية، وانهالوا عليهما بالضرب والطعن بالسكاكين. وقد نقل الجريحان إلى أحد مستشفيات المنطقة”.

ومنذ اندلاع الأزمة السورية قبل أكثر من 16 شهرا، شهدت طرابلس جولات عدة من المعارك بين علويين مؤيدين للنظام السوري وسنة مناهضين له أوقعت العديد من الضحايا. ومن أجل احتواء هذه الانفلاتات الأمنية، ينتشر الجيش اللبناني في المنطقة للتدخل كلما توتر الوضع.

أسلحة ومتفجرات

على صعيد آخر، أعلنت قيادة الجيش اللبناني أنها أوقف اليوم السبت ثلاثة أشخاص في منطقة الشوف بجبل لبنان لقيامهم بتحركات مشبوهة، وضبطت في مكان وجودهم كمية من الأسلحة والمتفجرات الإسرائيلية والروسية والأميركية الصنع.

وقال الجيش -في بيان له بعد ظهر اليوم- إن مديرية المخابرات تمكنت بعد سلسلة تحريات من توقيف ثلاثة أشخاص في محلة الرميلة الساحلية شرق بيروت بعد ورود معلومات عن قيامهم بتحركات مشبوهة، دون الإشارة إلى طبيعة تلك التحركات.

وأوضح الجيش أنه بعد دهم مكان وجود الأشخاص الثلاثة تم ضبط 1211 صاعق تفجير، وكميات أخرى من الصواعق الكهربائية، وأجهزة إشعال ألغام إسرائيلية الصنع، وألغام ضد الأشخاص روسية وأميركية الصنع، وقذائف هاون إسرائيلية الصنع.

كما تم ضبط 21 رمانة يدوية وأنواع مختلفة من الفتيل الصاعق، وكمية من المتفجرات موزعة على 47 قطعة، تتراوح زنة الواحدة منها بين 200 غرام و250 غراما، و400 غرام و500 غرام، بالإضافة إلى أسلاك للتفخيخ وأسلحة فردية.

وقال البيان إن “التحقيق بوشر مع الموقوفين وأحيلت المضبوطات إلى الجهات المختصة”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*