الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مصر : إطلاق سراح مساجين سياسيين بالجملة

مصر : إطلاق سراح مساجين سياسيين بالجملة

أفرجت السلطات المصرية عن عدد من المعتقلين الإسلاميين، تنفيذًا لقرار العفو الصادر عن رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي.

وقال المحامي المصري نزار غراب إن قرار العفو شمل اثنين أو ثلاثة من حركة الجهاد التي أدين بعض أعضائها باغتيال الرئيس الأسبق أنور السادات عام 1981 خلال عرض عسكري في القاهرة.

ومن جانبها، قالت الجماعة الإسلامية اليوم إن 12 من أعضائها القياديين أفرج عنهم مساء السبت بعدما قضوا في السجن قرابة 20 عاما، بعد محاكمات في محاكم عسكرية أو محاكم أمن الدولة العليا-طوارئ “التي حكمت عليهم بأحكام جائرة ما بين المحكوم عليه بالإعدام أو المؤبد”.

وجاء في بيان للجماعة نشرته في موقعها على الإنترنت: إن سنوات طوالا قضاها هؤلاء في سجن شديد الحراسة بطرة. 

وكانت الجماعة قد أعلنت أمس الأحد شكرها للرئيس مرسي لإصداره قرار الإفراج، وعبرت عن أملها في استكمال العفو عن باقي المعتقلين “حتى يتم إغلاق هذا الباب الذي ظل مفتوحا طوال عهد الرئيس المخلوع (حسني مبارك)”.

وكان قرار العفو الرئاسي يشمل بعض المحكوم عليهم من جانب القضاء العسكري خلال الفترة من 25 يناير 2011 وحتى نهاية يونيو 2012، وذلك بمناسبة شهر رمضان. ويتضمن القرار العفو عن 572 شخصا، إضافة إلى تخفيف العقوبات عن 16 آخرين.

يذكر أن قانون الطوارئ -الذي يتيح المحاكمات أمام محاكم استثنائية- قد طبق إثر اغتيال السادات، واستمر تجديد العمل به بلا انقطاع مما تسبب في اعتقال مئات الإسلاميين لفترات طويلة. وكان آخر تمديد للقانون عام 2010 لمدة عامين تنتهي يوم 31 مايو 2012، وتم رفعه مطلع الشهر الماضي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*