السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تقارير : إيران تدعم القاعدة

تقارير : إيران تدعم القاعدة

جاء في تقرير وزارة الخارجية الامريكية حول الارهاب في العالم لعام 2011 الذي نشر يوم الثلاثاء 31 يوليو/تموز ان ايران وتنظيم “القاعدة” تمثلان أكبر خطر ارهابي على المجتمع الدولي.

واشار التقرير الى ان “ايران كانت طوال عام 2011 دولة ترعى الارهاب بفاعلية، وكثفت نشاطاتها المتعلقة بالارهاب”. وترى الخارجية الامريكية ان الجمهورية الاسلامية تورد الاسلحة الى مقاتلي حركة حماس الفلسطينية وتنظم معسكرات التدريب لهم، كما تسمح لعناصر “القاعدة” باستخدام الاراضي الايرانية لاحتياجاتهم.

وورد في تقرير الخارجية الامريكية ان ايران التي ادرجت على قائمة الدول التي ترعى الارهاب في عام 1984، تورد الاسلحة ايضا الى نظام الرئيس السوري بشار الاسد، كما تقدم طهران دعما ماليا وفنيا للارهابيين ومجموعات متمردة في دول الشرق الاوسط وآسيا الوسطى.

وقال اصحاب التقرير ان حرس الثورة الاسلامية الايراني يقوم يتدريب مقاتلي المجموعات الشيعية في العراق وحركة “حزب الله” الشيعية في لبنان والتي تتلقى من ايران اسلحة ومساعدات مالية. كما يقوم الرس الثوري الايراني، حسب التقرير، بتدريب مقاتلي حركة “طالبان” في افغانستان.

ويعتقد خبراء الخارجية الامريكية ان تنظيم “القاعدة” فقد من قدراتها بعد تصفية عدد من القياديين البارزين فيه، لكنه لا يزال يمثل خطرا جديا.

وورد في التقرير ان “فقدان اسامة بن لادن وقياديين رئيسيين آخرين دفع بالتنظيم نحو التراجع، وستكون من الصعب بالنسبة له استعادة مواقعه”.

ومع ذلك يشير التقرير الى ان فروع التنظيم في مختلف انحاء العالم تمارس اعمالها بنشاط، وخاصة “القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي” و”القاعدة في جزيرة العرب” التي بسطت سيطرتها على مناطق شاسعة بجنوب اليمن.

ومن بين الدول الاخرى التي تبقى على قائمة الدول التي ترعى الارهاب، ذكرت الهخارجية الامريكية  كوبا والسودان وسورية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*