الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المقاومة الأفغانية تلاحق الجنود الأجانب

المقاومة الأفغانية تلاحق الجنود الأجانب

تمكنت المقاومة الأفغانية من قتل جنديين من جنود الاحتلال وإصابة ستة آخرين في إطلاق نار بإقليم باميان.

وقالت قوة الدفاع النيوزيلندية: إن جنديين نيوزيلنديين قتلا وأصيب ستة آخرون في إقليم باميان الأفغاني يوم السبت عندما تعرضوا لإطلاق نيران أثناء مساعدة قوات الأمن المحلية التي تقاتل المتمردين.

وقال وزير الدفاع جوناثان كوليمان في بيان يوم الأحد: إن “قوة الدفاع النيوزيلندية استجابت لقوات الأمن المحلية التي تعرضت لهجوم وتطور إلى حادث خطير”.

وقالت قوة الدفاع النيوزيلندية: إن القوات النيوزيلندية وصلت لمساعدة قوات الأمن المحلية التي كانت تواجه مقاومين قرب قرية جنوبي دو ابي في شمال شرق إقليم باميان.

وأضافت أن ستة آخرين أصيبوا خلال الحادث وتم نقلهم إلى مستشفى عسكري.

وقالت: إن اثنين من أفراد قوات الأمن المحلية قتلا أيضًا.

وكان  البرلمان الأفغاني قد صوَّت أمس السبت لصالح إقالة وزيري الداخلية والدفاع بسبب استمرار القصف عبر الحدود مع باكستان.

وصَوَّت البرلمان على إقالة الوزيرين رغم تعهداتهما بتعزيز الحدود، رغم أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اختار من قبل استمرار الوزيرين في القيام بعملهما بعد أكثر من تصويت مشابه, وفقًا لرويترز.

وكان ضابط أفغاني مكلف قيادة حاجز أمني قد قام بالانشقاق عن قوات الشرطة الأفغانية والتحق بصفوف حركة طالبان، بصحبة أفراد الأمن الذين يقودهم غرب أفغانستان.

وقال المتحدث باسم حاكم إقليم فرح: إن الضابط الذي كان مكلفًا قيادة حاجز أمني مكون من 20 جنديًّا انشق بصحبة 13 جنديًّا، وقاموا بالانضمام إلى مقاتلي حركة طالبان عند قرية شيوان الواقعة في مقاطعة فرح وذلك خلال ساعات الليل.

وأوضحت الشرطة أن الضابط المنشق قام بتسميم سبعة من أفراد الشرطة رفضوا الانشقاق معه، ثم أخذ سيارتين مدرعتين من طراز هامفي وعددًا من أسلحة الـ”آر بي جي” ورشاشات ثقيلة قبل مغادرة موقعه.

وتقع قرية شيوان بمنطقة بالا بولواك في إقليم فرح، والتي كانت حتى وقت قريب من أهم معاقل حركة طالبان قبل أن يرحلوا عنها بعد عدة عمليات عسكرية شنتها القوات الأفغانية بدعم قوات حلف شمال الأطلنطي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*