الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ألمانيا تخشى من تكوين جماعات متطرفة مصرية

ألمانيا تخشى من تكوين جماعات متطرفة مصرية

ذكرت صحيفة دي فيلت الألمانية اليومية نقلا عن خبراء أمنيين أن المخابرات الألمانية تخشى أن يؤسس أعضاء جماعة سلفية متشددة محظورة في ألمانيا منذ يونيو/حزيران جماعة ألمانية جديدة وخطيرة في مصر.

وقال عضو في المخابرات الألمانية للصحيفة في مقال سينشر السبت إن مراقبة الجماعات الإسلامية المتشددة في ألمانيا تجري بسهولة نسبيا لكن الوضع في الخارج أكثر تعقيدا بكثير.

وحظرت ألمانيا في يونيو/حزيران جماعة ملة إبراهيم السلفية في إطار حملة تستهدف الإسلاميين المتشددين الذين يشتبه في أنهم يتآمرون ضد الدولة. وقال وزير الداخلية هانز بيتر فريدريش إنهم عملوا ضد النظام الدستوري.

وقال ضابط المخابرات لصحيفة دي فيلت إن الإسلاميين ربما يستخدمون مصر فقط كنقطة عبور ومن هناك يلتحقون بمعسكرات تدريب ويشاركون في صراعات مسلحة في أماكن أخرى أو حتى يعودون إلى ألمانيا.

ورفض متحدث باسم المخابرات الألمانية التعليق على التقرير.

وقالت الصحيفة إن أكثر من 12 سلفيا غاردوا ألمانيا بالفعل إلى مصر ومن بينهم مغني الراب السابق دنيس كسبيرت المعروف باسم “ديزو دوج” والذي يدعو إلى “الجهاد” ويشيد بزعيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن.

وكثفت السلطات الألمانية في الآونة الأخيرة مراقبتها للجماعات السلفية في أعقاب سلسلة من الاشتباكات العنيفة مع الشرطة في وقت سابق هذا العام.

والسلفيون في ألمانيا الذين يقدر عددهم بحوالي أربعة آلاف ما هم إلا شريحة ضئيلة من إجمالي المسلمين هناك الذين يقدر عددهم بنحو أربعة ملايين.

ونقلت دي فيلت عن مصادر أمنية قولها إن الظروف المواتية التي يتمتع بها الإسلاميون المتشددون في مصر منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في عام 2011 جذبت السلفيين.

وأطلق رئيس مصر الإسلامي الجديد محمد مرسي في الآونة الأخيرة سراح مجموعة من الإسلاميين الذين سجنوا بسبب أنشطة مرتبطة بالتشدد في عهد مبارك وهي خطوة يعتبرها كثيرون لفتة للمتشددين الذين أيدوه في انتخابات الرئاسة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*