الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » سلسلة انفجارات في أفغانستان

سلسلة انفجارات في أفغانستان

 

 أعلن مسئولون إقليميون اليوم الثلاثاء أن ثلاثة مهاجمين قتلوا 36 شخصًا على الأقل وأصابوا أكثر من 70 فى سوق مزدحمة فى إقليم نيمروز بجنوب غرب أفغانستان فى إحدى أخطر الهجمات هذا العام.

وقال عبد الكريم برهاوى حاكم الإقليم: “فجر المهاجمون أنفسهم فى سوق مزدحمة لاستهداف مدنيين، ليست هناك أى منشأة حكومية بالجوار”.

وأضاف وفق وكالة فرانس برس: “الهجوم وقع فى زرنج عاصمة الإقليم”.

وصرح عبد الكريم برهاوي حاكم الولاية في وقت سابق: “كان هناك خمسة مهاجمين .. قتل اثنان منهم برصاص قوات الأمن، لكن الثلاثة الآخرون فجروا أنفسهم في ثلاثة مواقع مختلفة من بينها موقع قرب مستشفى”.

وصرح نائب قائد الشرطة مجيب الله لطيفي أن عدد المهاجمين كان ستة، قتل ثلاثة منهم برصاص الشرطة بينما فجر الثلاثة الآخرون أنفسهم.

وأضاف: “أوقعت الهجمات عددا كبيرا من الضحايا غالبيتهم من المدنيين”.

ورغم أن ولاية نيمروز تقع على حدود ولاية هلمند الساخنة، فإن الهدوء يسودها في العادة خاصة العاصمة زرنج الواقعة على الحدود مع إيران.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أن هجمات مماثلة عادة ما تلقى مسؤوليتها على مسلحي طالبان.

وكان جندي فرنسي قد قتل وجرح آخر في أفغانستان في كمين نصبه عدد من رجال المقاومة الأفغانية.

وبمقتل الجندي يرتفع الى 88 عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في افغانستان منذ بدء التدخل الفرنسي في اطار تحالف دولي في هذا البلد في نهاية 2001.

ووقع الاشتباك في ولاية كابيسا التي نقلت المسئولية فيها رسميًا إلى السلطات الأفغانية منذ مطلع يوليو لكن ما زال للفرنسيين حضور فيها.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن الجندي الذي قتل “كان في فريق للمساعدة يقدم النصح للوحدات الافغانية”.

وذكرت هيئة الاركان الفرنسية ان الكمين وقع خلال عملية لإحلال الأمن قرب جسر في قرية تقب.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*