الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قتلى عرب في قصف جوي على طالبان بخوست

قتلى عرب في قصف جوي على طالبان بخوست

قتل 24 على الأقل من مقاتلي طالبان بينهم عرب وشيشان وباكستانيون بغارة شنتها قوة المساعدة الدولية لأفغانستان (إيساف) بالتعاون مع القوات الأفغانية السبت في إقليم كونار بشرق البلاد.

وقال متحدث باسم إيساف إن تنفيذ هذه الضربة، التي وافقت عليها القوات الأفغانية، تم بعد أن لاحظت قوات الحلف مجموعة كبيرة من المسلحين في منطقة نائية واشتبكت معها. وأكد عدم إصابة أي مدني حيث إن القصف “لم يحدث في أي قرية”.

اعتراف طالبان

وأكد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد الذي كان يتحدث من مكان مجهول وقوع القصف ومقتل 13 مسلحا وإصابة تسعة.

من جانبه أكد محمد داود زاربا مساعد رئيس شرطة الإقليم أن أكثر من 30 من طالبان قتلوا في هذا القصف وبينهم مقاتلون عرب وشيشان وباكستانيون.

وقال مدير الشرطة بإقليم كونار نجيب الله غوار إن المسلحين تجمعوا لإعدام شخص متهم بقتل رجل  في منطقة شابا دارا يوم الجمعة. وأوضح أن ما بين 40 و60 من المسلحين  قُتلوا بالقصف.

لكن زاربا قال إن المسلحين كانوا يعتزمون الهجوم على الإقليم والاستيلاء عليه.

وقال شاهد على القصف اسمه دوست محمد إن جثث مسلحي طالبان المحترقة لا تزال موجودة في مكان الضربة وإن 15 فقط من بين 80 من طالبان كانوا متجمعين هناك نجحوا في الهروب من مكان الهجوم.

حكومة موازية

يُشار إلى أن طالبان تعمل بوصفها حكومة موازية للحكومة الأفغانية في بعض أجزاء البلاد الممزقة بالحرب والتي ليس لكابل سيطرة عليها، وتقوم طالبان بتطبيق نظامها القانوني الخاص في هذه الأجزاء.

من جهة أخرى كان أربعة مدنيين قد قُتلوا وأصيب تسعة آخرون إلى جانب ثلاثة عناصر من الشرطة إثر انفجار قنبلة بإحدى الأسواق صباح السبت في غرب أفغانستان. كما قتل شرطي أفغاني جنديين أميركيين الجمعة.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإقليمية عبد الرؤوف أحمدي إن مسلحين زرعوا القنبلة بالقرب من مقر بلدية منطقة شينداد بولاية هيرات. وأوضح المتحدث أن السوق كانت مزدحمة بالأشخاص الذين جاؤوا لشراء حاجاتهم الخاصة بعيد الفطر.

وقد قتل شرطي أفغاني الجمعة جنديين أميركيين بإقليم فرح في غرب أفغانستان، وفق ما أعلنته إيساف.

وكان 50 شخصا معظمهم من المدنيين قد قُتلوا بهجمات وقعت في أربع ولايات في أكثر أيام عام 2012 دموية بالنسبة للمدنيين الأفغان.

يُشار إلى أن المدنيين بأفغانستان هم أكثر ضحايا الحرب هناك حيث تشير الأمم المتحدة إلى مقتل أكثر من 13 ألف مدني بسبب الحرب منذ عام 2007.

وكانت وزارة الدفاع البريطانية قد أعلنت السبت أيضا عن مقتل جندي من الفرقة البريطانية في قوة إيساف الجمعة في إقليم نهر السراج بولاية هلمند ليرتفع بذلك عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في هذا البلد إلى 425 منذ بدء العمليات العسكرية في أكتوبر/ تشرين الأول 2001. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*