الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أنباء عن مقتل رئيس هيئة إفتاء السنة في العراق

أنباء عن مقتل رئيس هيئة إفتاء السنة في العراق

قتل اليوم الأحد رئيس هيئة إفتاء أهل السنة مهدي الصميدعي وثلاثة من عناصر حمايته في تفجير سيارة مفخخة استهدفت موكبه غرب العاصمة بغداد، وفق ما أعلنت الشرطة العراقية. 

ونقل موقع عراقي عن مصدر أمني قوله إن “سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق انفجرت، صباح اليوم، مستهدفة موكب رئيس هيئة إفتاء أهل السنة لدى خروجه من مسجد عمر المختار في منطقة حي اليرموك غرب بغداد عقب أدائه صلاة العيد، مما أسفر عن مقتله وثلاثة من عناصر حمايته وإلحاق أضرار مادية بعدد من سيارات الموكب”.

وفور وقوع الحادث هرعت سيارات الإسعاف إلى منطقة الحادث، ونُقلت جثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي، بينما فرضت قوة أمنية طوقا أمنيا على منطقة الحادث وقطعت جميع الطرق المؤدية إليه.

وكان رئيس هيئة إفتاء أهل السنة أطلق خلال الأشهر الماضية العديد من التصريحات التي أثارت جدلا واسعا، أبرزها تحذيره -خلال كلمته بالمهرجان السنوي الأول للمصالحة الوطنية الذي شارك فيه بعد دخوله للعراق- من تدهور الأوضاع بالبلاد مؤكدا أن الموقف الذي يمر به العراق حاليا لا تحمد عقباه.

كما اعتبر الصميدعي يوم 10 يناير/ كانون الثاني الماضي موقف رئيس الوزراء نوري المالكي من الأحداث في سوريا “عربيا بعيدا عن الطائفية ولا يمثل توجها إيرانيا” مستبعدا تعرض المالكي لضغوطات إيرانية بشأن دمشق.

يُذكر أن العاصمة بغداد وعددا من المحافظات شهدت تصعيدا أمنيا منذ منتصف يونيو/ حزيران الماضي، أودى بحياة مئات المواطنين، وذلك بالتزامن مع الأزمة بين الكتل السياسية.

وقتل أكثر من مائتي شخص بالعراق منذ بداية الشهر الجاري، بخلاف حصيلة اليوم. كما كشفت أرقام رسمية حصلت عليها وكالة الصحافة الفرنسية عن مقتل 325 عراقيا في يوليو/تموز الماضي، مما يجعله الشهر الأكثر دموية بهذا البلد منذ نحو عامين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*