السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » فوضويون يقذفون الشرطة بالحجارة في البحرين

فوضويون يقذفون الشرطة بالحجارة في البحرين

قالت الحكومة البحرينية في بيان لها إن محتجين قذفوا الشرطة بقنابل البنزين والحجارة في اشتباكات دارت مساء الثلاثاء، وأعلنت أنها ألقت القبض على ثمانية محتجين. غير أن جمعية الوفاق الوطني المعارضة اتهمت الشرطة بالبدء في ما سمته أعمال العنف.

ووقعت الاشتباكات بين الطرفين خلال عزاء الشاب حسام الحداد (16 عاما) الذي قتل الجمعة الماضية بنيران رجال شرطة يرتدون ملابس مدنية، وفق ما تقول المعارضة، لكن وزارة الداخلية تقول إن الوفاة نتجت عن تحرك الشرطة دفاعا عن النفس في هجوم بقنبلة بنزين على دورية.

وجاء في بيان الحكومة “قامت مجموعة من المخربين بالاعتداء على رجال الأمن بقنابل المولوتوف والحجارة من فوق سطح مأتم”، وأضافت أن مجموعة أخرى خرجت في مسيرة غير مخطر عنها على شارع الشيخ عيسى مرددين هتافات سياسية مخالفة.

وأعلن المدير العام لمديرية شرطة محافظة المحرق أن السلطات ألقت القبض على ثمانية أشخاص وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية لإحالتهم للنيابة العامة.   

وفي بيان آخر، أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أن قنبلة بدائية الصنع أصابت شرطة خلال دورية لهم صباح أمس الأربعاء في بلدة سترة إلى الجنوب الشرقي من العاصمة المنامة والتي كانت مسرحا لاشتباكات متكررة بين الشرطة والمحتجين.

بيد أن جمعية الوفاق الوطني المعارضة رفضت الرواية الرسمية واتهمت شرطة مكافحة الشغب بالبدء بأعمال العنف بإطلاقها الغاز المدمع على المشاركين في العزاء، مشيرة إلى ورود أنباء عن وقوع إصابات كثيرة بعدما فتحت قوات النظام النار على المعزين.

وأضافت الوفاق أن قوات النظام وفرت حماية لما وصفتها بالمليشيات التي شاركت في الهجوم على المعزين. كما أكدت أن الشرطة أقامت نقاط تفتيش للحيلولة دون وصول الناس إلى مكان العزاء في المحرق.

وكانت السلطات قد أعلنت اعتقال 11 شخصا مساء الاثنين الماضي خلال اشتباكات مع شرطة مكافحة الشغب في العاصمة المنامة وبلدة حمد.

وتشهد البحرين منذ فبراير/شباط من العام الماضي احتجاجات للمطالبة بحكومة منتخبة، وتقليص صلاحيات أسرة آل خليفة الحاكمة، وإنهاء ما أسمته بـ”التمييز الطائفي”، من جانبها نددت الحكومة بحركة الاحتجاج ووصفتها بأنها طائفية.

وتقول أحزاب المعارضة في البحرين إن أكثر من 45 شخصا لقوا حتفهم في احتجاجات منذ يونيو/حزيران 2011 بعد أن رفعت الحكومة الأحكام العرفية التي كانت قد فرضتها ضمن إجراءات لسحق المظاهرات المطالبة بالديمقراطية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*