الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قتلى بين قبائل زليتن الليبية

قتلى بين قبائل زليتن الليبية

قتل 12 شخصا على الأقل وأصيب عشرات آخرون في معارك شرسة بين قبيلتين بالقرب من مدينة زليتن شرق العاصمة طرابلس مساء الخميس، في حين أعلنت وزارة الداخلية مصادرتها لأكثر من مائة دبابة بحوزة مجموعة من أنصار نظام العقيد الراحل معمر القذافي كانوا يدّعون أنهم من الثوار في منطقة ترهونة بغرب البلاد.

ووفقا لمراسل الجزيرة فقد قتل اثنان على الأقل من عناصر اللجنة الأمنية العليا خلال معارك زليتن التي اندلعت على خلفية مقتل أحد الثوار في شجار قبلي. كما ذكرت وكالة رويترز أن أسلحة ثقيلة استخدمت في القتال منها مدافع مضادة للطائرات.

خلية نائمة

من جهته قال المتحدث باسم اللجنة الأمنية العليا التابعة للداخلية عبد المؤمن الحر إنه “تمت مصادرة أكثر من مائة دبابة و26 قاذفة صواريخ” في ثكنة بسوق الأحد قرب ترهونة (60 كيلومترا جنوب شرق العاصمة).

وأوضح أن الأسلحة كانت بحوزة مليشيا كانت تطلق على نفسها اسم “كتيبة الأوفياء”، وتبين أن اسمها الحقيقي “كتيبة الشهيد معمر القذافي” على اسم الزعيم الليبي الذي قتل في أكتوبر/تشرين الأول.

وأضاف أن التحقيق في الهجومين بالسيارة المفخخة اللذين خلفا الأحد قتيلين وأربعة جرحى في طرابلس؛ ساهم في الكشف عن هذه المجموعة.

وقال “ظننا أن هذه الكتيبة كانت تدافع عن ليبيا وعن الثورة وتبين لنا العكس”، مضيفا أن قائد المليشيا خالد إبراهيم كريد اعتقل الأربعاء خلال عملية استهدفت المجموعة وانتهت بسقوط قتيل وثمانية جرحى بين رجال الأمن.

ومساء الأربعاء، أعلنت وزارة الداخلية عن اشتباكات في ترهونة بين عناصر من أجهزة الأمن ومسلحين يشتبه في تورطهم في هجومي الأحد.

وفي سياق متصل أقر الحر بأن موالين للنظام السابق تسللوا إلى صفوف قوات الأمن، وأنه تم تشكيل لجنة للتحقيق في هذه المسألة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*