الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مقتل أحد زعماء طالبان

مقتل أحد زعماء طالبان

في غارة جوية بشرق أفغانستان، قتلت قوات الاحتلال قائدًا لحركة طالبان الباكستانية, وفقًا لما أعلنه حلف شمال الأطلسي وحركة طالبان.

وذكر الجانبان أن القائد الملا جاد الله قُتل. وأضافا أن عددًا من رفاقه لقوا حتفهم أيضًا في هجوم يوم الجمعة.

ولم يفصح بيان الحلف عن الجهة التي شنَّت الهجوم، ولكن الحلف هو وحده الذي لديه قوة جوية لتنفيذ مثل هذه العمليات، وذكر البيان أن شاكر نائب الملا جاد الله لقي حتفه أيضًا.

وجاء في البيان: “جاد الله – ويعرف أيضًا باسم جمال – كان مسؤولاً عن حركة المقاتلين والأسلحة فضلاً عن الهجمات على الأفغان وقوات التحالف”.

وذكر أعضاء في حركة طالبان الباكستانية ومسؤولون في المخابرات الباكستانية أن جاد الله قُتل في منزل في إقليم كونار الشرقي مع 12 من حرسه الخاص. وقالوا: إن جاد الله كان قائد حركة طالبان الباكستانية في منطقة باجاور القبلية الباكستانية قرب الحدود مع أفغانستان.

وجاد الله في الأربعينيات من عمره، وخلف مولاي فقير محمد العام الماضي بعد أن أعلن محمد لوسائل الإعلام أن طالبان تجري محادثات سلام مع الحكومة.

وقال قادة طالبان: إن حركة طالبان الباكستانية استبدلت محمد بجاد الله لتقويض المفاوضات السرية.

وقال أحد قادة طالبان الباكستانية: “كان الملا جاد الله يقيم في منزل في شيجال دارا مع 12 من حرسه الشخصي حين تعرضوا لهجوم، قتل الجميع في الحال”.

وكان قد قتل 18 شخصًا في منطقة بشمال باكستان قرب الحدود الأفغانية، في غارة نفذتها طائرة أميركية من دون طيار الجمعة.

وأعلن مسئولون أمنيون باكستانيون أن 18 شخصًا قتلوا في باكستان جراء غارة نفذتها اليوم طائرة أميركية من دون طيار على منطقة شمالي البلاد، بالقرب من الحدود مع أفغانستان كما جرح في الهجوم نحو 14 شخصًا آخرين.

وأوضح المسئولون أن المعلومات المتوفرة عن هذا الهجوم تشير إلى أنه استهدف ثلاثة أماكن يختبئ فيها عدد من المقاتلين، حيث قصفت الطائرة الأمريكية كل مخبأ بصاروخين، في شمال “وزيرستان”.

ويعد هذا الهجوم هو الرابع من نوعه خلال الأسبوع الحالي، فقد لقي ثلاثة أشخاص على الأقل مصرعهم الثلاثاء جراء غارة أمريكية نفذتها طائرة بدون طيار على سيارة في المنطقة القبلية شمال غربي باكستان، وقتل 13 شخصًا في هجوم لطيارة أمريكية بدون طيار يوم الأحد الماضي في نفس المنطقة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*