السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الإرهابيون لا يحترمون بيوت الله

الإرهابيون لا يحترمون بيوت الله

علمت “الرياض” من مصادرها أن المسجد الذي عُثر في غرفة ملحقة به على مواد كيميائية تستخدم في تصنيع المتفجرات إضافة إلى جوالات مشرّكة تستخدم للتفجير يقع في حي السلي شرقي العاصمة الرياض،الذي سبق أن شهد عدة مواجهات ساخنة مع عناصر إرهابية، كما شهد ضربات استباقية ناجحة في فترات مختلفة .

وكانت الأجهزة الأمنية قد قامت بتفتيش غرفة هذا المسجد ضمن ثلاثة مواقع تم تفتيشها بعدالقبض على ستة عناصر من خلية الرياض التي اعلنت وزارة الداخلية امس عن ضبطها، وعثر في هذه المواقع على العديد من المضبوطات، كانت ستحدث كارثة وخسائر كبيرة في الارواح فيما لو تفجرت هذه المواد في تلك المواقع المأهولة بالسكان والمصلين.

ولم تكن محاولة هذه العناصر الارهابية استخدام بيوت الله والمواقع القريبة منها في عملياتهم الاجرامية للتضليل على رجال الأمن الأولى بل سبق ان قامت العناصر التابعة لهذاالتنظيم الاجرامي بعدة عمليات في مناطق مختلفة للتمويه على اجهزة الامن كاستخدام المساجد والمصاحف والاماكن المأهولة بالسكان والملابس النسائية لتمرير مخططاتهم والتستر على أجهزة الأمن.

وتعيدنا هذه الحادثة التي سلم منها جماعة ذلك المسجد بحي السلي بفضل الله ثم قدرة ويقظه جهاز الأمن تعيدنا للحادثة الشهيرة التي شهدتها”صوير”بمنطقة الجوف في العام 24ه والتي دارت أحداثها الحامية في مسجد هناك كان أحدأشهرالمطلوبين أمنيا وهو ” تركي الدندني” قد فجر نفسه داخله بعدمحاصرته من قبل رجال الامن كما تمت في تلك المواجهة مداهمة سكن امام احدالمساجد التي لجأ إليها عددمن المطلوبين أمنيا الذين سعوا لتضليل رجال الامن وسكان الحي الآمنين بالاختباء داخل المساحد والمنازل القريبة منه وبحوزتهم كميات كبيرة من المتفجرات.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*