الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » شغب في مومباسا بعد مقتل شيخ مسلم

شغب في مومباسا بعد مقتل شيخ مسلم

أطلقت الشرطة الكينية القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين الذين نهبوا المحلات وأحرقوا المتاريس لليوم الثاني في مدينة مومباسا الساحلية.

واندلعت الاحتجاجات بعد مقتل الإمام المتشدد عبود روغو محمد اثر تعرضه لإطلاق رصاص من سيارة يوم أمس الاثنين.

وكان الإمام قد اتهم من طرف الأمم المتحدة والولايات المتحدة على تجنيد وتمويل المقاتلين الإسلاميين في الصومال.

الأمم المتحدة والولايات المتحدة اتهمته بدعم حركة الشباب في الصومال

وقُتل شخص وهوجمت كنائس خلال أحداث الشغب الاثنين.

وكان روغو على قوائم عقوبات الولايات المتحدة وهيئة الأمم المتحدة بدعوى دعم حركة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة.

وكانت الأمم المتحدة قد منعته من السفر وجمدت أصوله شهر تموز/يوليو الماضي بزعم تقديمه “دعما ماليا وماديا ولوجيستيا أو تقنيا للشباب”.

واتهمته بكونه ” الزعيم الإيديولويجي الرئيسي” لمجموعة الهجرة الكينية، والمعروفة أيضا كمركز للشباب المسلمين، والتي ينظر إليها كحليف مقرب لحركة الشباب.

وأضافت الأمم المتحدة إنه “استعمل الجماعات المتشددة كطريق للتطرف ولتجنيد أفارقة منطقة الساحل من أجل استمرار الأنشطة العسكرية العنيفة في الصومال.”

وفي سنة 2005 بريء السيد روغو من تهم القتل المرتبطة بهجمات وقعت سنة 2002 على فندق كان يقيم به سياح إسرائيليون أدت إلى مقتل 12 شخصا.

وقال بعض المحتجين أن السلطات كانت وراء مقتل روغو.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*