الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تصاعد العمليات الانتحارية في أفغانستان

تصاعد العمليات الانتحارية في أفغانستان

أدى هجومان انتحاريان استهدفا قاعدة عسكرية مهمة لحلف شمال الاطلسي الناتو في اقليم وارداك الافغاني الى مقتل 12 شخصا اغلبهم من المدنيين.

واوضح المتحدث باسم حكومة ولاية ورداك شهيد الله شهيد لفرانس برس ان “رجلا كان يتنقل سيرا على الاقدام فجر نفسه قرب مدخل قاعدة سيد اباد ما سمح بدخول شاحنة الى القاعدة وتفجيرها بدورها”.

واضاف شهيد “كانت القنبلة التي حملتها الشاحنة ضخمة جدا، وتسببت في مقتل 12 واصابة اكثر من خمسين آخرين.”

وأكد ناطق باسم قوة حلف شمال الاطلسي العاملة في افغانستان لاحقا ان الهجوم لم يسفر عن اصابات في صفوف قوات الحلف.

وذكر شاهد عيان ان محلا تجاريا بالقرب من القاعدة “دمر بالكامل” في الانفجار القوي.

يذكر ان عددا كبيرا من المدنيين يعملون داخل القاعدة وحولها.

وتبنت حركة طالبان في رسالة موجهة لوكالة فرانس برس الهجوم.

ويقول مراسل بي بي سي في كابول كوينتن سمرفيل ان القاعدة العسكرية ذاتها تعرضت للهجوم العام الماضي، ما ادى الى مقتل 5 افغان واصابة العشرات من الجنود الامريكيين.

وتقول الامم المتحدة ان نحو 1145 مدنيا قتلوا وجرح 1954 آخرون في الحرب في افغانستان في الاشهر الستة الاولى من هذا العام حيث سقط ثمانون في المئة منهم في هجمات للمتمردين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*