الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مالي تستنجد بقوات غرب أفريقيا لمواجهة المسلحين

مالي تستنجد بقوات غرب أفريقيا لمواجهة المسلحين

طلبت مالي رسميًّا مساعدة عسكرية من دول غرب أفريقيا لمواجهة الإسلاميين، الذين استولوا على مناطق شمالي البلاد.

وقال الممثل الخاص لفرنسا لمنطقة الساحل الإفريقي: إن رئيس مالي قدَّم طلبًا رسميًّا إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) لتزويده بمساعدات عسكرية لتحرير شمال البلاد الذي يسيطر عليه إسلاميون منذ أبريل نيسان.

وقال جان فليكس باجانون: إنه علم بالقرار في اجتماع مع رئيس ساحل العاج الحسن وتارا الذي يرأس المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) المؤلفة من 15 دولة, وفقًا لرويترز.

وقال فليكس باجانون للصحافيين في بوركينا فاسو المجاورة: “أخبرنا الرئيس وتارا أن الرئيس (ديونكوندا) تراوري بعث رسميًّا طلبًا إلى إيكواس لتزويده بمساعدات عسكرية لتحقيق استقرار البلاد وعلى الأخص لاسترداد الشمال”.

وأضاف قوله بعد اجتماع مع رئيس بوركينا فاسو في واجادوجو في وقت متأخر يوم الثلاثاء: “إنه تطور مهم بحثنا نتائجه المحتملة مع الرئيس (بليز) كومباوري”.

ولم يذكر الدبلوماسي الفرنسي تفاصيل الطلب أو متى تم تقديمه. وكانت مجموعة إيكواس قالت: إنها مستعدة لإرسال نحو 3000 جندي إلى مالي لمساعدتها على استرداد شمال البلاد.

وينتظر زعماء إيكواس طلبًا رسميًّا من سلطات مالي حتى يمكن للتجمع والاتحاد الإفريقي طلب تفويض من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لإرسال قوات إلى هذا البلد.

وفي يونيو حزيران، طلب مجلس الأمن من الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا إيكواس إيضاح نوع القرار الذي يريدونه على وجه التحديد.

واقترب مقاتلو حركة الوحدة والجهاد في غرب أفريقيا (مجاو) من المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في وسط مالي، وذلك بعد أن سيطروا على بلدة دوينتزا.

وتبعد دوينتزا نحو 190 كيلومترًا عن موبتي شمالاً، وهي بلدة في وسط البلاد يسيطر عليها الجيش المالي.

وقال القيادي الإسلامي عمر ولد حماها: إن مقاتلي “مجاو” دخلوا دوينتزا وأجبروا ميليشيا غانداكوي، التي تضم مسلحين علمانيين، على الاستسلام، وفقًا لما نقلته وكالة الأسوشيتد برس.

وأكد سكان من أهالي البلدة، جرى الاتصال بهم هاتفيًّا من باماكو، سقوط دوينتزا بأيدي مقاتلي”مجاو”.

ويكشف سقوط البلدة بأيدي الإسلاميين اكتساب مسلحيهم مزيدًا من الأراضي، والاقتراب أكثر من جنوبي مالي. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*