الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اشتباكات عنيفة في كينيا

اشتباكات عنيفة في كينيا

قَتل مسلحون 32 مزارعًا وأحرقوا أكثر من 150 منزلاً في المنطقة الساحلية بكينيا، في أحدث هجمات ثأرية في نزاع مستعر منذ فترة طويلة بين السكان على الأرض والمياه.

وقُتل نحو 100 شخص خلال الثلاثة أسابيع الماضية مع تصاعد العنف بين البوكومو والأورما، وهما جماعتان عرقيتان.

وقال عباس جوليت رئيس الصليب الأحمر الكيني لرويترز: “وقع هجوم جديد في دلتا تانا هذا الصباح، حتى الآن أحصينا 32 قتيلاً”.

وجاءت أعمال العنف بعد اضطرابات سقط خلالها قتلى في ميناء مومباسا الكيني عقب اغتيال رجل دين مسلم.

وفشلت جهود كبار المسؤولين في الحكومة – وعلى رأسهم رئيس الوزراء رايلا اودينجا الذي زار المنطقة بعد هجوم سابق – في نزع فتيل التوترات.

وقال الصليب الأحمر: إن قتلى يوم الاثنين هم سبعة من ضباط الشرطة و12 رجلاً مدنيًّا وثمانية أطفال وخمس نساء.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” قد كشفت أن وزارة الحرب الأمريكية “البنتاجون” تحاول إرسال طائرات بدون طيار إلى كينيا ضمن مساعدات عسكرية تزيد قيمتها على 40 مليون دولار ترمي إلى مساعدة أربع دول أفريقية على قتال القاعدة، ومقاتلي حركة الشباب لاسيما في الصومال.

ومن المقرر أن تحصل كينيا على ثماني طائرات من طراز “ريفن” وهي طائرات بدون طيار تطلق باليد، يمكن استخدامها في تحديد أهداف لتدميرها بواسطة قوات برية أو بطائرات أخرى.

وبحسب الصحيفة جاء في وثيقة البنتاجون: “هذه المساعدات ستحسِّن من الفاعلية التكتيكية وقدرة قوات الدفاع الوطني الكينية التي تشارك في عمليات مكافحة الإرهاب ضد حركة الشباب في الصومال على الوصول إلى أهدافها”.

وقالت الصحيفة: “طائرات ريفين لكينيا ستكون جزءًا من صفقة قيمتها 41.4 مليون دولار ستشمل أيضًا شاحنات وأجهزة اتصالات وأسلحة لبوروندي وجيبوتي وأوغندا”.

وأضافت الصحيفة – وفق مسئولين ووثائق – أن الولايات المتحدة قدمت هذه الطائرات إلى أوغندا في العام الماضي.

وأوضح المسئولون أن صفقة المساعدات العسكرية تهدف إلى مساعدة حلفاء أفارقة رئيسيين في المنطقة على ملاحقة حركة الشباب ومؤيدي تنظيم القاعدة الآخرين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*