السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بيان إماراتي بشأن الموقوفين

بيان إماراتي بشأن الموقوفين

أكد مصدر مقرب من الحكومة الإماراتية الاربعاء أن الإسلاميين الملقى القبض عليهم “موقوفون على ذمة التحقيق”، نافيا نفيا قاطعا تعرضهم لأي شكل من التعذيب.

وقال المصدر في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية “لا احد فوق القانون في الامارات”.

وأوضح ان الأشخاص الموقوفين يشتبه بارتباطهم “بتنظيم غير قانوني يجمع أموال بطريقة غير مشروعة وله ارتباطات مالية وتنظيمية وسياسية بالخارج”.

وتأتي تصريحات المصدر الإماراتي آثر “مزاعم” لجمعية الإصلاح الإسلامية المحظورة باستمرار الاعتقالات التي تستهدف أعضاءها، مشيرة إلى أن عدد الموقوفين بلغ 61 شخصا.

واكدت الجمعية المرتبطة بالتنظيم العالمي للاخوان المسلمين ان لديها معلومات عن تعرض الموقوفين “للتعذيب”، الامر الذي نفاه بشكل قاطع مصدر مقرب من الحكومة.

ويستهدف التنظيم العالمي للإخوان المسلمين دولة الإمارات بشكل خاص بدعوى الإصلاح وهو الأمر الذي يرفضه الإماراتيون بشكل عام، في حين يراهن الأخوان على الحصول على دعم من قيادة التنظيم في قطر أو من أعضاء التنظيم في الخليج ومصر وتونس وفلسطين.

وكان مسؤول في النيابة العامة الإماراتية اكد في آب/اغسطس الاستمرار في استجواب ناشطين موقوفين بتهمة التآمر على امن الدولة والارتباط بـ”تنظيمات خارجية”.

وفي 15 تموز/يوليو، أعلنت السلطات الإماراتية أنها فككت مجموعة كانت تعد مخططات ضد الأمن وتناهض دستور الدولة الخليجية.

وفي نهاية تموز/يوليو، اتهم قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان جماعة الإخوان المسلمين بالسعي إلى الإطاحة بأنظمة خليجية، مؤكدا أن ناشطين القي القبض عليهم مؤخرا بتهمة التآمر على امن الدولة اعلنوا ولاءهم للاخوان.

واعترف أعضاء التنظيم الذي القي القبض عليه خلال شهر تموز (يوليو) في الإمارات بارتباطهم “بتنظيمات وأحزاب ومنظمات خارجية مشبوهة، ووجود مخططات تمس امن الدولة”.

وقال المحامي العام بمكتب النائب العام الاتحادي بالإمارات علي الطنيجي إن “النيابة العامة ما زالت مستمرة في تحقيقاتها التي تجريها مع أعضاء التنظيم الذين تم ضبطهم خلال الأيام الماضية وما زالوا قيد التوقيف”.

وأضاف إن “التحقيقات الأولية واعترافات المتهمين كشفت عن وجود مخططات تمس أمن الدولة إضافة إلى ارتباط التنظيم وأعضائه بتنظيمات وأحزاب ومنظمات خارجية مشبوهة”.

واعلن ان النيابة العامة “ستعلن نتائج هذه التحقيقات بعد اكتمالها”.

وكانت النيابة العامة بالإمارات أعلنت منتصف شهر تموز (يوليو) انه تم ضبط “تنظيم يهدف إلى ارتكاب جرائم تمس امن الدولة ومناهضة الدستور، يتبع تنظيمات خارجية”.

وقالت في بيان انها “تباشر إجراءات التحقيق مع جماعة أسست وأدارت تنظيما يهدف إلى ارتكاب جرائم تمس امن الدولة ومناهضة الدستور والمبادئ الأساسية التي يقوم عليها الحكم في الدولة فضلا عن ارتباطها وتبعيتها لتنظيمات وأجندات خارجية”.

وقال سالم سعيد كبيش النائب العام في الإمارات في تصريح سابق ان “النيابة العامة أمرت بإلقاء القبض على أعضاء التنظيم والتحقيق معهم وأصدرت قراراتها بحبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية”. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*