الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان تستمر في عملياتها العشوائية في التفجير

طالبان تستمر في عملياتها العشوائية في التفجير

قتلت حركة طالبان الباكستانية 14 شخصًا في شمال البلاد يوم الأحد عندما انفجرت قنبلة تحت شاحنة قرب الحدود مع أفغانستان.

وقال متحدث باسم حركة طالبان الباكستانية: إن الهجوم الذي وقع في منطقة جندول في دير السفلى جاء انتقامًا بعد أن شكل قرويون ميليشيا موالية للحكومة. وأضاف أن مثل هذه الهجمات ستستمر.

وقال سراج الدين أحمد المتحدث باسم طالبان في مكالمة هاتفية من مكان لم يكشف عنه: “أبلغناهم بعواقب دعم الحكومة لكنهم لم يتوقفوا عن دعم القوات المسلحة”.

وذكر مسؤول حكومي من المنطقة أن جميع القتلى من المدنيين وأن أيًّا منهم ليس عضوًا في ميليشيا أو في القوات المسلحة.

وكانت حركة طالبان الباكستانية قد وجهت نداء إلى الشباب المسلمين في جميع أنحاء العالم وفي باكستان للانتفاض احتجاجًا على الفيلم المعادي للإسلام.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان الباكستانية إحسان الله إحسان في رسالة بالبريد الإلكتروني أذاعت محتواها قناة “جيو نيوز” التليفزيونية الباكستانية: “الحركة تدعو الشباب.. لاسيما شباب باكستان للنهوض دفاعًا عن دينهم وحرمته”.

واستنهضت الحركة الشباب الباكستاني قائلة: “إنهم ليسوا أقل من فتيان بنغازي”، وقال المتحدث باسم طالبان: “إن الفظائع التي ترتكب ضد المسلمين تتزايد في جميع أنحاء العالم وأعداء الإسلام من الصهاينة والصليبيين يهينون رموز الإسلام في كل مكان”.

وكانت التظاهرات والمسيرات قد اجتاحت المدن الباكستانية الكبرى أمس بعد صلاة الجمعة احتجاجًا على ذلك الفيلم المسيء للإسلام، ولكن لم تقع أي من أعمال العنف التي خلفت العديد من القتلى في مناطق أخرى من العالم الإسلامي.

ومنعت باكستان الخميس الوصول إلى مقطع الفيديو الذي بث على شبكة الإنترنت، وشكلت الحكومة فريقًا لمراقبة جميع المواقع الإليكترونية المعادية للإسلام على مدار الساعة.

وجرى تعزيز الإجراءات الأمنية حول البعثات الدبلوماسية الأمريكية في أعقاب الهجمات على السفارات الأمريكية والقنصليات في عدة دول.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*