الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القضاء الأمريكي يدين الخليفي بـ 30 سنة سجنا .

القضاء الأمريكي يدين الخليفي بـ 30 سنة سجنا .

أصدرت السلطات القضائية الأمريكية، بولاية فِيرجِينْيَا ، يوم الجمعة 14 سبتمبر  الجاري ، حكما بإدانة المغربي أمين الخليفي بـ30 سنة  بناء على اتهامات بالتخطيط لعمل تخريبي. ووفقا لممثلي الادعاء العام فإنّ الحكم أصدره قاض اتحادي بناء على اعتراف الخليفي بتخطيطه لوضع قنبلة داخل مقر الكُونغريس الأمريكي.

ومعلوم أن أمين الخليفي ، وهو شاب مغربي يبلغ من العمر 29 سنة، المتهم بمحاولة تفجير مبنى الكونجرس الأمريكي في واشنطن في فبراير 2012  ، سبق له الاتفاق مع الادعاء الأمريكي للإفلات من عقوبة الإعدام أو المؤبد ، أن يقر بالذنب أمام محكمة اتحادية بالولاية. وهذا ما حصل بالفعل 

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد أعلنت سابقا أن الخليفي اعتُقل قرب مبنى الكونجرس في 17 فبراير  2012 وهو يرتدي سترة كان يعتقد أنها محشوة بمتفجرات قدمها تنظيم القاعدة. ووجه له الادعاء تهمة محاولة القيام بهجوم تفجيري في الكونجرس. 

إلا أن الشرطة الأمريكية تمكنت من إلقاء القبض عليه .  وأشارت وسائل الإعلام  ، حينها ، إلى أن الرجل اعتقل لدى توجهه من مبنى (الكابيتول) حاملا في يده جهاز تفجير ويرتدي سترة مفخخة، مُضيفة أن الرجل كان يعمل بمفرده ولا يرتبط بأي منظمة إرهابية . 

وكان الخليفي تحت المراقبة  دون أن يعلم بالأمر . وحين حاول تنفيذ الهجوم لم يكن يمثل خطرا على المتواجدين في المكان . وحسب المتحدث باسم وزارة العدل، دين بويد، فإن الشاب، تسلم ما كان يُعتقد أنها “سترة مفخخة”، قدمها له عملاء متخفون يعملون لحساب المباحث الفدرالية، مشيراً إلى أن المواد التي كانت ضمن السترة لم تكن تمثل أي خطورة.

وأكدت “سي إن إن” نقلا عن مصدر أمني أنه تم إلقاء القبض على الشاب المغربي بمجرد تسلمه “السترة المفخخة”،مشيراً إلى أن الشاب كان يخضع لمراقبة لصيقة منذ فترة، ضمن عملية سرية للمباحث الفدرالية، مشيراً إلى أنه تم، وفق توقيت محدد مسبقاً، إبلاغ شرطة الكابيتول، للمشاركة بالتحقيقات. 

 

-- خاص بالسكينة:سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*